فرنسا تستعد لوقف ضريبة كبار الأثرياء

الاثنين 2015/01/05
الضريبة أدخلت أمولا كثيرة إلى خزانة الدولة

باريس - تستعد فرنسا لإلغاء إجراء وقع اتخاذه في بداية عهد الرئيس الاشتراكي فرنسوا هولاند، ويتمثل في فرض ضريبة نسبتها 75 بالمئة على الموارد الكبيرة جدا، بعدما أثار جدلا واسعا وهو ما سمح بإدخال أموال إلى خزينة الدولة التي تـعاني من عـجز.

وأصبحت الضربية التي توصف بأنها “مساهمة استثنائية تعبيرا عن التضامن” وكان هولاند قد وعد بها خلال أحد التجمعات أثناء الحملة الانتخابية في 2012 وأقر بعض التعديلات بعد انتخابه، تعيش أيامها الأخيرة إذ أن الشركات التي تدفعها أمهلت حتى الأول من فبراير لتسديد الشريحة الأخيرة منها.

وقد فرضت في البداية على الدخل للسنوات 2013 و2014 ولم تدرج في ميزانية 2015 التي أقرها البرلمان الفرنسي في ديسمبر الماضي.

وكان رئيس الوزراء مانويل فالس قد أعلن خلال زيارة إلى لندن في، أكتوبر الماضي، أن هذه الضريبة التي أثار فرضُها ضجة كبيرة في فرنسا، لن تمدد.

وتفيد تقديرات الحكومة أن “ضريبة الـ75 بالمئة” درت خلال سنتين أكثر بقليل من 400 مليون يورو، وهو مبلغ ضئيل بالمقارنة مع العجز الذي تواجهه فرنسا والبالغ مليارات اليوروات.

10