فرنسا تسلح الدفاع الجوي السعودي

الاثنين 2015/01/05
تعاون ثنائي مثمر بين البلدين

الرياض - وضع اجتماع ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير سلمان بن عبدالعزيز مع وزير الدفاع الفرنسي جان إيفان لودريان، أمس النقاط الرئيسية لتنفيذ صفقة تسليح كبرى بين فرنسا والسعودية.

ووفقا لمصادر مطلعة لصحيفة {العرب» فإن الأسلحة التي ستزود بها فرنسا السعودية مخصصة لقوات الدفاع الجوي والقوات البحرية، وتشمل نظم صواريخ مضادة للطائرات وكذلك رادارات بحرية وجوية، ومعدات وتجهيزات طبية للمستشفيات الميدانية العسكرية. وأفادت ذات المصادر بأن قيمة تلك الأسلحة والمعدات تتجاوز 3 مليار دولار، وتتضمن كذلك تدريب عناصر القوات السعودية على استخدام معدات وصيانة آليات عسكرية وأنظمة صواريخ كانت قد اقتنيت في وقت سابق وتوريد قطع غيار واستكمال تمارين تأهيلية للقوات المسلّحة السعودية.

وتأتي الصفقة المرتقبة بعد شهرين من توقيع السعودية عقد تسليح خاصا بالجيش اللبناني بتمويل سعودي. وتم التوقيع بالأحرف الأولى على تسليم الأسلحة الفرنسية إلى لبنان في إطار هبة وعدت بها السعودية بقيمة 3 مليار دولار.

وترتبط السعودية وفرنسا بعلاقة تعاون في المجال العسكري تعود لسنوات وازدادت تطورا خلال السنوات الثلاث الماضية وما شهدته من تعقيدات أمنية في المنطقة وأيضا مع ظهور بوادر فتور في العلاقة العميقة بين الرياض وواشنطن، واتجاه السعودية إلى تنويع شركائها الدوليين في مختلف المجالات بما فيها المجال الدفاعي. وأنجزت السعودية وفرنسا عددا من التمارين العسكرية الكبرى جاءت لتعكس زيادة التعاون بين البلدين خصوصا بعد زيارة أداها ولي العهد السعودي الأمير سلمان إلى فرنسا أوائل شهر سبتمبر من العام الماضي.

وتقول مصادر في وزارة الدفاع الفرنسية إن السعودية حازت ما نسبته 40 في المئة من طلبات الأسلحة الفرنسية في 2014 بقيمة 4 مليار يورو، كما أن عقود الأسلحة شكلت 60 بالمئة من العقود الضخمة التي وقعتها فرنسا مع المملكة.

3