فرنسا تسمن مليون بطة لتوفير طبق "فواجرا" للصينيين

الأحد 2014/03/30
"فواجرا" مطلوب بكثرة في الصين

بيكين - تعتزم شركة “روجي” الفرنسية تسمين مليون بطة في الصين بحلول 2020، لتلبية الطلب المتزايد على كبد الإوز المدهن المعروف في قوائم الطعام الراقية باسم “فواجرا” في الصين.

ولم يكن كبد الإوز الشهي ضمن قائمة الأطعمة الفرنسية التي صادقت سلطات الاستيراد الصينية عليها الأسبوع الماضي، على الرغم من سنوات الضغط للحصول على هذه الموافقة. فاتخذت شركة “روجي” المصنعة لهذا الطبق طريقا مباشرا أكثر للسوق. وشركة “أوراليس” الأم لشركة “روجي” هي المسؤولة بالفعل عن قرابة ربع الإنتاج المحلي الفرنسي، وبدأت إنتاجا متواضعا في الصين في 2007.

لتنطلق هذا الشهر في عملية التوليد للمنشأة التي ستضم نصف مليون بطة بصورة مبدئية، وتهدف إلى أن تصل إلى مليون بطة في 2020، لتزيدبذلك الإنتاج الصيني الحالي بنسبة 50 بالمئة.

ولم يكن “فواجرا” من بين قائمة منتجات اللحوم التي نالت المصادقة الأسبوع الماضي للبيع في الصين. ودفع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند لدخول السوق خلال الزيارة التي قام بها للصين العام الماضي، وفاز عدد من منتجات اللحوم على حق الحصول على رخص تصدير الأسبوع الماضي خلال زيارة الدولة التي قام بها الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى فرنسا. ويصنع طبق “فواجرا” من كبد الإوز والبط الذي تم تسمينه، وغالبا ما يكون هذا التسمين عن طريق التغذية القسرية.

24