فرنسا تعلن حرب اللقب الثاني

بنجامان بافار يؤكد استعداد المنتخب الفرنسي لخوض "الحرب" بقيادة مدربهم ديدييه ديشان قبل يومين من لقاء بلجيكا في الدور نصف النهائي لكأس العالم
الاثنين 2018/07/09

ايسترا (روسيا) – أكد الظهير الأيمن للمنتخب الفرنسي لكرة القدم بنجامان بافار أن اللاعبين مستعدون لخوض “الحرب” بقيادة مدربهم ديدييه ديشان، وذلك قبل يومين من لقاء بلجيكا في الدور نصف النهائي لكأس العالم في روسيا.

وبلغت فرنسا دور الأربعة لمونديال 2018 بفوزها على الأوروغواي 2-0 في ربع النهائي، وتلاقي الثلاثاء في مدينة سان بطرسبرغ، جارتها بلجيكا التي تفوقت على المنتخب البرازيلي 2-1. وتسعى فرنسا إلى التتويج باللقب العالمي للمرة الثانية في تاريخها، بعدما أحرزت لقب مونديال 1998 على أرضها بجيل ذهبي تقدمه زين الدين زيدان، إضافة إلى ديشان الذي كان قائدا للمنتخب في ذلك الوقت.

وفي مؤتمر صحافي قبل يومين من نصف النهائي، قال بافار إن ديشان “شخص مهم جدا، الجميع يعرفون ذلك، كان قائد منتخب فرنسا وتوج بلقب كأس العالم. اليوم هو المدرب ونحن نتطور بإشرافه، هذا أمر استثنائي”.

وأضاف الظهير الأيمن البالغ 22 عاما، أن ديشان “يعطي نصائح صغيرة تساهم بتطور الجميع، أنا شاب ولم يمض وقت طويل على انطلاق مسيرتي الاحترافية. هو شخص كبير ومدرب كبير”.

وتابع “يدير بشكل جيد جدا اللاعبين الأساسيين والاحتياطيين لديه كلمات قوية تحفزنا. نحن مستعدون لخوض الحرب معه”.

وسجل بافار هدفه الدولي الأول مع المنتخب الفرنسي في مباراة الدور ثمن النهائي ضد الأرجنتين (4-3)، وذلك بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء، وسيكون على الأرجح أساسيا كعادته في المباراة ضد بلجيكا.

وأشار لاعب شتوتغارت الألماني إلى أنه لا يزال يختبر بعض الآلام في الفخذ من مباراة الأوروغواي، إلا أنه سيكون جاهزا لمباراة بلجيكا.

وردا على سؤال عن مواجهة لاعبي بلجيكا الموهوبين لا سيما الثلاثي إدين هازارد وروميلو لوكاكو وكيفن دي بروين، قال بافار إن بلجيكا “منتخب كبير جدا، مع مهاجمين كبار.

لكن لا نشعر بضغط محدد. لعبنا سابقا ضد لاعبين كبار مثل (الأرجنتيني ليونيل ميسي) و(الأوروغوياني لويس سواريز)… لا نخاف من أحد. سنقوم بتحليل أشرطة الفيديو لنتمكن من الدفاع بشكل جيد ضدهم”، في إشارة إلى مهاجمي المنتخب البلجيكي.

وعما إذا كانت فرنسا مرشحة لإحراز اللقب للمرة الثانية، قال بافار “مرشحة، الأكيد أننا نتحدث عن أنفسنا، لكن ثمة بلجيكا أيضا. تتبقى أربعة منتخبات كبيرة (في نصف النهائي الذي يضم أيضا إنكلترا وكرواتيا). كل أمر في وقته، سنحضر الآن بشكل جيد لنصف النهائي”.

23