فرنسا تفرض علبا موحدة للسجائر

الجمعة 2014/09/26
ستكون علب السجائر موحدة في الشكل والحجم واللون والطباعة

باريس - قررت فرنسا أمس فرض علب السجائر الموحدة الخالية من أي علامات تجارية، في تدبير تطبقه حاليا دولة واحدة في العالم هي أستراليا، وذلك في اطار خطة مكافحة التدخين التي تثير غضب الشركات العاملة في القطاع.

وقالت وزيرة الصحة الفرنسية ماريسول توران "انها لحظة مهمة على صعيد مكافحة التدخين".

وبموجب القرار الفرنسي ستكون علب السجائر المتوافرة في الأسواق موحدة لناحية الشكل والحجم واللون والطباعة.

ولم توضح وزارة الصحة الفرنسية تاريخ البدء بسريان هذا القرار في البلاد. وقد تكون فرنسا الدولة الاوروبية الأولى التي تطبق هذا القرار قبل انكلترا أو ايرلندا حيث أعلنتا أيضا عزمهما اعتماد تدبير مماثل في وقت قريب. وكان تعميم صادر عن المفوضية الأوروبية في فبراير نص على ضرورة زيادة حجم التحذير الصحي على علب السجائر مع صور صادمة وشعارات تغطي 65 بالمئة من مساحة العلبة. وللحد من تعرض الأطفال للتدخين السلبي، تعتزم فرنسا أيضا منع التدخين في الأماكن العامة المخصصة للعب الأطفال وفي السيارات التي تقل قاصرين دون سن الـ12 عاما، على ما أكدت وزيرة الصحة الفرنسية.

كذلك سيتم منع السجائر الالكترونية من بعض الأماكن العامة وهي تلك التي تستقبل قاصرين (كما في المدارس) وفي وسائل النقل المشترك والأماكن المغلقة المشتركة المخصصة للعمل.

ويعتبر فرض علب التدخين الموحدة مطلبا مزمنا لجمعيات مكافحة التدخين إلا أنه يثير غضب باعة السجائر الذين انتقدت أبرز نقابة لهم الاربعاء ما اعتبرته "قرارا متخذا من دون تشاور" و"لن يؤدي إلى تراجع استهلاك السجائر".

وفي فرنسا كما في غالبية البلدان، التدخين يمثل السبب الرئيسي للوفيات التي يمكن تفاديها اذ انه يؤدي سنويا إلى وفاة 73 ألف شخص.

24