فرنسا تقصف معاقل متشددين شمالي مالي

الثلاثاء 2014/08/12
فرنسا تعمل على وقف زحف الاسلاميين في مالي

باماكو - أفادت تقارير إخبارية أن طائرات الجيش الفرنسي أغارت على مواقع لإسلاميين متشددين، شمالي مالي، حيث أطلقت الطائرات الفرنسية “رافال” أربع أو خمس قنابل على منطقة إساكان غربي تمبكتو.

وذكرت مصادر إعلامية أن منطقة إسكان المالية ينشط فيها العديد من المتشددين المنضوين تحت لواء تنظيم القاعدة الإرهابي.

يشار إلى أن طائرات فرنسية مقاتلة قصفت، في وقت سابق، كهوفا ومخابئ تقع تحت الأرض في مرتفعات إيفوغاس، شمالي إقليم الأزواد، باستعمال صواريخ خارقة للتحصينات أميركية الصنع يمكنها تدمير مخابئ تحت الأرض.

وأكّد مصدر فرنسي أنّ “أهم أولويات الجيش الفرنسي هي تدمير مخزون الجماعات المسلّحة من الصواريخ أرض جو، والصواريخ الروسيّة المهرّبة من ليبيا، حيث تقدّر بعض المصادر أنّ الجماعات المسلّحة الإسلاميّة حصلت على ما لا يقل عن 500 صاروخ أرض جو روسي خفيف، أغلبها هرب من ليبيا، بالإضافة إلى المئات من صواريخ الكاتيوشا.

واستعملت طائرات ”رافال” الفرنسية صواريخ لتدمير مخابئ وكهوف تحت الأرض تستعمل منذ سنوات من قبل كتائب الصحراء التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

يذكر أن فرنسا تدخلت في مالي العام الماضي بهدف إبعاد الجماعات المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة، التي سيطرت على شمالي البلاد، حسب ما يؤكد المسؤولون الفرنسيون.

هذا وأعلنت فرنسا الشهر الماضي أنها تحضر لعمليات عسكرية تمنع من خلالها بروز الجماعات الجهادية المتشددة في منطقة الساحل الأفريقي.

فقد أعلن جان إيف لودريان، وزير الدفاع الفرنسي، أن العملية الفرنسية “سرفال” في مالي “انتهت فعليا” وستحل محلها عملية لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل “تضم ثلاثة آلاف عسكري، يضاف إليهم جنود من دول شريكة.

وأكد أن عملية سرفال كان هدفها وقف زحف الإسلاميين المسلحين وقد كانت ناجحة حيث تمّ القضاء على العديد من الإرهابيين ومصادرة مخزونات هامة من الأسلحة.

2