فرنسا تلقي بشكوكها حول ضمانات الاتفاق النووي مع إيران

الخميس 2015/06/11
هل يزيح الاتفاق النووي مخاوف الغرب وتشككه حيال ايران

باريس - قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الخميس إنه يجب التحقق من تنفيذ بنود أي اتفاق مع إيران وإنه ليس هناك أي ضمان لذلك حتى الآن.

وقال فابيوس لتلفزيون بي.اف.ام "يجب أن يكون بمقدورنا التحقق (من تنفيذ الاتفاق) في المواقع ... ليس لدينا تأكيد في هذا الصدد بعد."

وأضاف "نريد اتفاقا مع إيران لكن الاتفاق لابد وأن يكون قابلا للتحقق منه وأن يكون محكما وسليما. ونحن اليوم لا نملك ضمانات لهذا ... أي اتفاق لا يمكن التحقق منه لن يكون قابلا للتنفيذ."

وتوصلت إيران والقوى العالمية الست إلى اتفاق نووي مبدئي في لوزان بسويسرا في الثاني من نيسان. وهي تسعى إلى إبرام اتفاق نهائي بحلول 30 يونيو تكبح طهران بموجبه برنامجها النووي مقابل تحفيف العقوبات الاقتصادية عليها.

وقال فابيوس "لم نصل بعد لنهاية المناقشات."

وتحاول الولايات المتحدة التوصل إلى اتفاق نهائي مع ايران رغم انتقادات الواسعة التي توجه لها خاصة أن طهران لا تظهر أي نوايا سليمة تعكس ما تروجه بخصوص برنامجها النووي.

وقال مسؤول اميركي الاربعاء ان الشوط الاخير من المفاوضات مع ايران حول برنامجها النووي والتي يفترض ان تتوج في 30 يونيو باتفاق تاريخي، سيكون "صعبا الى حد ما".

واوضح هذا المسؤول في الادارة الاميركية "كما كنا نتوقع بعد لوزان (حيث ابرم الاتفاق الاطار في الثاني من ابريل) فان المرحلة القادمة من هذه العملية ستكون صعبة الى حد ما لاننا سنبحث التفاصيل".

واتفقت اطراف التفاوض على التوصل بحلول 30 يونيو الحالي الى اتفاق كامل ونهائي يتم بموجبه رفع العقوبات على ايران في مقابل ضمان ان يكون برنامج ايران نووي مدنيا وسلميا.

وتجتمع فرق الخبراء في فيينا منذ بداية يونيو وينضم اليها في الايام القادمة المدراء السياسيون في وزارات الخارجية وربما وزراء الخارجية في الايام الاخيرة من يونيو.

وكرر المسؤول الاميركي ان الاطراف المعنية "تركز على (موعد) 30 يونيو" للتوصل الى الاتفاق النهائي لان "تاجيل قرارات صعبة لا يساعد احدا منا" في تلميح الى تصريحات دبلوماسيين ايرانيين واوروبيين عن امكانية استمرار المفاوضات الى يوليو.

في المقابل نبه المسؤول الاميركي الى "اننا نعرف انه لن يكون هناك اتفاق اذا لم نحل مسألة انه سيكون ممكنا للوكالة الدولية للطاقة الذرية التحقق من كل ما هو ضروري لهذا الاتفاق".

1