فرنسا تمنع مسابقات الجمال لأقل من 16عاما

الجمعة 2013/09/20
مسابقة الميني ميس تلقى رواجا كبيرا في المدن الفرنسية

باريس – صوت مجلس الشيوخ الفرنسي لصالح تعديل قانوني حول المساواة بين الرجل والمرأة، طرحه "الحزب الاشتراكي" الحاكم، وصوت عليه 196 برلمانيا من أصل 342، يمنع تنظيم أي مسابقة لاختيار ملكة جمال سن المشاركات فيها أقل من 16 عاما.

وأقر المجلس عقوبة السجن لعامين، وفرض غرامة قدرها 30 ألف يورو، بحق من يخالف القانون وينظم هذه المسابقات.

وقد تقدمت شونتال جوانو، وزيرة الرياضة في عهد الرئيس اليميني نيكولا ساركوزي، بهذا التعديل الذي يمنع ما يعرف باسم "ميني ميس"، في فرنسا.

وقالت جوانو تعقيبا على هذا التصويت: "لا يجب ترك فتياتنا يعتقدن منذ صغرهن أن قيمتهن تكمن في شكلهن، ومن واجبنا منع سيطرة الجانب التجاري على الجانب الاجتماعي". وتلقى مثل هذه المسابقات رواجا كبيرا في فرنسا وخاصة في المدن الصغرى والمناطق الداخلية. لكنها لا تقتصر على فرنسا فقط، فهي رائجة أيضا في الولايات المتحدة.

ففي أبريل الماضي، فازت الطفلة الأميركية في السادسة من عمرها تدعى ايزابيلا باريت بلقب ملكة جمال الصغيرات، أضافته إلى لقبها أصغر مليونيرة.

فهي تمتلك شركة لبيع المجوهرات والاكسسوارات الخاصة بالفتيات من عمرها، إلى جانب رصيد مالي يتجاوز مليون دولار، جنته من المسابقات التي شاركت فيها والتي أعطتها هذا اللقب، ومنها برنامج "تودليرز أند تيارا"، ما أثار أقلام الصحافة البريطانية التي لم تكف عن الكتابة عنها، إضافةً إلى البرامج التلفزيونية.

وفي هذا السياق، عبرت أم إيزابيل عن فخرها بابنتها الناجحة، لكنها أعربت عن خوفها عليها، فهي لا تريدها أن تقع في فخ الشهرة في عمر صغير، لكنها لا تستطيع رفض تلبية طلباتها، على حد تعبيرها.

24