فرنسا: على موسكو "ألا تخطىء الأهداف" في سوريا

الأحد 2015/10/04
التشديد على عدم استهداف المدنيين في سوريا

كيوتو (اليابان) - قال رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس الاحد ان على روسيا "الا تخطىء الأهداف" في سوريا بضرب منظمات غير "تنظيم الدولة الاسلامية" مذكرا ايضا بضرورة تجنب المدنيين.

وردا على اسئلة بشأن الغارات الروسية واستراتيجية موسكو في سوريا قال فالس في تصريحات على هامش زيارة لليابان "ان رئيس الجمهورية ذكر بوضوح كامل لدى اجتماعه بفلادمير بوتين الجمعة بباريس : لا يجب ان يحدث خطأ في الأهداف".

وشدد فالس "يجب ضرب الاهداف الجيدة وتحديدا داعش. واذا كانت داعش هي العدو الذي يهاجم مجتمعاتنا، وهذا صحيح بالنسبة لفرنسا، فانه يمكن ان يكون صحيحا ايضا بالنسبة لروسيا، وبالتالي يتعين ضرب داعش وندعو الجميع الى عدم ارتكاب خطأ في الهدف".

واضاف "ان الشرط الثاني هو انه لا يمكن مهاجمة مدنيين. وانتم تعرفون ان نظام بشار (الاسد الرئيس السوري) يواصل استخدام براميل البنزين واسلحة كيميائية ضد مدنيين، وهذا امر لا يمكن قبوله".

وتابع ان "الشرط الثالث" هو اجراء عملية انتقالية سياسية بدون بشار الاسد.

واكدت روسيا مجددا السبت انها تهاجم "تنظيم الدولة الاسلامية" في سوريا مشيرة الى تنفذي 60 غارة خلال ثلاثة ايام لكن واشنطن جددت انتقادها تجاه موسكو التي تقول انها تسعى بالاساس الى الدفاع عن النظام السوري.

وأثارت الغارات الجوية التي تنفذها روسيا في سوريا انتقادات قوية من الولايات المتحدة وحلفائها. وتقود الولايات المتحدة تحالفا ينفذ بدوره غارات جوية في سوريا الغارقة في حرب أهلية منذ ما يزيد على أربع سنوات.

وحذر الرئيس الأميركي باراك أوباما- المتحفظ من أي التزامات عسكرية في الشرق الأوسط بعد ما تكلفته الولايات المتحدة في حرب العراق- نظيره الروسي فلاديمير بوتين من أنه يدافع عن حليف مستبد وإنه قد ينزلق إلى "مستنقع".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 39 مدنيا على الأقل قتلوا منذ بداية الضربات الجوية الروسية يوم الأربعاء. وأضاف أن 14 مقاتلا معظمهم من متشددي "داعش" قتلوا أيضا.

1