فرنسا: عملية أمنية لتعقب مهندس هجمات باريس الارهابية

الأربعاء 2015/11/18
وزيرة العدل الفرنسية تعلن ان العملية الامنية على وشك لانتهاء

باريس –أعلنت وزيرة العدل الفرنسية كريستيان توبيرا صباح الاربعاء لاذاعة اوروبا1 ان عملية مكافحة الارهاب الجارية في سان دوني بضاحية شمال باريس "في طور الانتهاء".

واكدت ان "هذا الهجوم على ارتباط بالتحقيق" في اعتداءات باريس واضافت ردا على سؤال عما اذا كانت العملية تستهدف الجهادي البلجيكي عبد الحميد اباعود الذي يشتبه بانه مدبر الاعتداءات قالت "علينا اتخاذ كل التدابير الضرورية لعدم المس بالتحقيق .. من خلال كشف معلومات بشكل مبكر".

وقال مصدر قريب من الأحداث إن شخصين مشتبها بهما قتلا خلال اشتباكات مع الشرطة التي داهمت ضاحية بشمال باريس في ساعة مبكرة الأربعاء مستهدفة العقل المدبر للهجمات التي هزت باريس يوم الجمعة الماضي.

وصرح المصدر بأن أحد القتيلين انتحارية فجرت عبوة ناسفة. وأضاف أن حملة الشرطة مستمرة لتعقب اثنين آخرين.

وتستهدف العملية التي تشنها قوات مكافحة الارهاب الفرنسية منذ فجر الاربعاء في سان دوني بضاحية باريس الشمالية عبد الحميد ابا عود الذي يشتبه بانه مدبر اعتداءات باريس، على ما افاد مصدر في الشرطة الاربعاء.

ولم يعرف في الوقت الحاضر ما اذا كان هذا البلجيكي البالغ من العمر 28 عاما والعضو الناشط في تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا داخل الشقة المستهدفة التي يتحصن فيها ما بين اثنين واربعة من المشتبه بهم في اعتداءات باريس، وفق المصدر.

كما اصيب ما لا يقل عن ثلاثة شرطيين بجروح في العملية التي تستهدف الجهادي البلجيكي عبد الحميد اباعود.

واعلنت السلطات المحلية ان المدارس والمؤسسات التربوية ستبقى مغلقة الاربعاء في وسط سان دوني مشيرة الى انها طلبت "من السكان تفادي منطقة وسط المدينة بشكل تام".

كما قالت هيئة النقل في باريس انه تم وقف كل قطارات المترو والحافلات وقطارات الترامواي التي تتوجه الى سان دوني.

وسمع دوي طلقات رصاص أثناء مداهمة للشرطة في ضاحية سان دوني على صلة بالهجمات الإرهابية التي وقعت الأسبوع الماضي.

وقالت محطة تلفزيون بي.إف.ام.تي.في التلفزيونية الفرنسية إن بعض رجال الشرطة أصيبوا في العملية.

وعرضت بي.إف.ام.تي.في وقناة اي. تيلي تسجيل فيديو سجله هاو لاطلاق النار ونقلتا عن شهود في المنطقة قولهم إنهم سمعوا اطلاق نار بصورة متقطعة منذ الساعة 03:30 بتوقيت غرينتش تقريبا.

1