فريق القرن يسعى لمداواة جراحه في الدوري المصري

الثلاثاء 2014/02/11
الأهلي يطمح إلى استعادة بريقه

الرباط- يسعى الأهلي إلى تطوير مستواه سريعا، عندما يلتقي مع ضيفه الاتحاد الإسكندري في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، لبث الطمأنينة في نفوس مشجعيه قبل محاولة إحراز لقب كأس السوبر الأفريقية.

يعيش الأهلي المصري فترة صعبة بعد تردي نتائجه في الفترة الأخيرة، إذ خسر مرتين متتاليتين في الدوري قبل أن يفوز في الجولة الماضية 1-0 على غزل المحلة، مستفيدا من ركلة جزاء في الشوط الثاني في مباراة مملّة إلى حد كبير. وبعد سبع جولات يتساوى الأهلي في رصيد النقاط مع المقاولون العرب متصدر المجموعة الأولى برصيد 15 نقطة لكل منهما، بينما يأتي سموحة في المركز الثالث وله 13 نقطة من ست مباريات.

ويتأهل أول فريقين إلى دورة فاصلة لتحديد البطل. وبعد مباراة الاتحاد سيلتقي الأهلي مع الجونة فريق القاع، قبل أن يصطدم على ملعب القاهرة بالصفاقسي التونسي على لقب السوبر يوم 20 فبراير الجاري، في أول ظهور للفريق أمام مشجعيه هذا الموسم في ظل إقامة مباريات الدوري المحلي خلف الأبواب المغلقة.

وقال محمد يوسف مدرب الأهلي “تركيزي الآن سيكون حول كيفية الاستعداد لمباراتي الاتحاد الإسكندري والجونة من أجل تحقيق الفوز وتصدر مجموعة الفريق في الدوري. وبعد نهاية المباراتين سيتم التفكير في مباراة السوبر أمام الصفاقسي”.

واضطر الأهلي إلى إجراء تغييرات عديدة في تشكيلته خلال المباريات الأخيرة ولم يستقر على تشكيلة واحدة في ظل معاناته من الغيابات، سواء بسبب الإيقاف أو بسبب الإصابة. ومن المؤكد غياب القائد وائل جمعة بعدما تعرض للطرد أمام المحلة، بينما تعافى محمد ناجي (جدو) من الإصابة وبات جاهزا للعب أمام الاتحاد.

وتحوم شكوك حول لحاق الثنائي الدولي أحمد فتحي وعماد متعب بالمباراة، لكن المؤكد أن يوسف لن يتعجل في الدفع بأي لاعب في ظل ارتباطه بالمواجهة الأهم أمام الصفاقسي. وقال سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلي الذي وجه مؤخرا عدة انتقادات للتحكيم، إن يوسف سيحاول تثبيت التشكيلة خلال الفترة المقبلة بعدما أشرك عددا لا بأس به من اللاعبين في المباريات هذا الموسم.

مهمة الأهلي في الخروج بالنقاط الثلاث لن تكون سهلة أمام الاتحاد الذي لم يخسر أية مباراة هذا الموسم وظل يقدم عروضا قوية

لكن مهمة الأهلي في الخروج بالنقاط الثلاث، لن تكون سهلة أمام الاتحاد الذي لم يخسر أية مباراة هذا الموسم وظل يقدم عروضا قوية جعلته يحتل المركز الرابع برصيد 11 نقطة. وسيفتقد الاتحاد جهود الثنائي عامر صبري وإبراهيم الشايب، بسبب الإيقاف، بينما سيغيب محمد سمير بسبب الإصابة.

ويلعب اليوم أيضا في المجموعة الأولى المحلة مع الجونة في مباراة بين صاحبي المركزين الأخيرين برصيد أربع نقاط لكل منهما، بينما تستكمل المباريات في اليوم التالي إذ يلعب المقاولون الذي لم يخسر مع الإنتاج الحربي وإنبي مع سموحة والرجاء مع الداخلية.

وسيغيب الزمالك – الذي يلعب في المجموعة الثانية – عن منافسات هذه الجولة بسبب تأجيل مباراته أمام تليفونات بني سويف لارتباطه باللعب في الدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا أمام دوان بطل النيجر. ويوم الخميس ستقام منافسات المجموعة الثانية، حيث يلعب بتروجيت المتصدر مع مضيفه المصري والإسماعيلي مع حرس الحدود والقناة مع اتحاد الشرطة ووادي دجلة مع طلائع الجيش.

ومن ناحية أخرى نفت إدارة الأهلي تقارير عن اعتزام النادي، الاستغناء عن عدد كبير من لاعبيه الأساسيين، ضمن خطة لتجديد الدماء في الفريق. ونقل عن المدرب محمد يوسف قوله “لا صحة لما تردد حول وجود نية لدى الأهلي أو لجنة الكرة (في النادي)، للاستغناء عن أي من لاعبي الفريق في نهاية الموسم”.

وأضاف المدرب يوسف الذي عيّن خلفا لحسام البدري وقاد الأهلي لإحراز لقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثامنة في تاريخه في نوفمبر : “أنا في حاجة إلى جهود كل اللاعبين في الموسم الحالي والموسم المقبل خاصة في ظل النقص العددي والإصابات التي ضربت الفريق مؤخرا”. إن تحرك الأهلي يهدف إلى تصحيح مسار الفريق الذي شهد تراجعا مع بداية الموسم الحالي.

22