فريق سكاي نيوز عربية يتحدث عن رهانه الإعلامي في تغطية مناسك الحج

القناة تمكنت من فتح نوافذ جديدة تلقي الضوء على بعض التطورات والتداعيات المرتبطة بالحج.
الأربعاء 2018/08/29
تفاصيل يومية قد تعجز الكاميرات عن التقاطها

الرياض - تهتم وسائل الإعلام بمواكبة التجمعات الدينية الكبرى في العالم ومنها شعيرة الحج التي يشارك فيها أكثر من ثلاثة ملايين مسلم كل عام، وينحصر الرهان الإعلامي في هذا المضمار على نقل صورة غير نمطية لمناسك الحج وما يسبق ويحيط بهذه الشعيرة الإسلامية من تفاصيل يومية قد تعجز الكاميرات عن التقاطها.

وتقع وسائل الإعلام في أحيان كثيرة في فخ التكرار، وهو الأمر الذي عملت قناة سكاي نيوز عربية على تجاوزه في هذا الموسم من الحج، من خلال بث سلسلة من التقارير المبتكرة التي صاحبت التغطية اليومية لمناسك الحج.

وتمكن طاقم سكاي نيوز المكون من أكثر من عشرين صحافيا وإعلاميا وفنيا من بث وقائع الحج وتفاصيله اليومية عبر خمس منظومات بث وعدد من المراسلين واستوديو ثابت في مكة، أدار اللقاءات المباشرة فيه الإعلامي سامي قاسمي إلى جانب التغطية المتحركة من مواقع المشاعر في عرفات ومزدلفة ومنى التي تم استخدام أفضل وأحدث التقنيات الفنية فيها.

ويقول العاملون ضمن الفريق الذي يقوده فارس الجمل إن فريق سكاي نيوز استفاد من تراكم تجاربه السابقة في تغطية مواسم الحج واستطاع تجويدها وجعلها أكثر حداثة وتطورا وفرادة من الناحية الإعلامية، مستفيدين من التسهيلات الكبيرة التي قدمتها وتقدمها السلطات السعودية وفي مقدمتها وزارة الإعلام للطواقم الإعلامية العاملة على تغطية الحج.

وأشار محمد الشربيني المسؤول عن التنسيق والضيوف في الفريق إلى جملة من التسهيلات قدمها المركز الإعلامي التابع لوزارة الإعلام السعودية، ساهمت في جعل جهود التغطية الإعلامية أكثر سلاسة ومرونة في خضم بحر متلاطم من الكثافة البشرية والحشود.

فريق متكامل في عدة مناطق
فريق متكامل في عدة مناطق

وأفردت كافة منصات سكاي نيوز عربية مساحات مهمة لإلقاء الضوء على بعض الزوايا الغائرة في موسم الحج مثل “كبسولات نوم الحجاج” و”كنوز الكعبة المشرفة” و”عرفات مدينة اليوم الواحد، تستقبل الحجاج تحت ظلال النيم”، و”الخُلّيف عادة مكية فريدة في الحج” و”حجاج يتعقبون طريق الهجرة النبوية عبر خرائط غوغل”، و”دور الأجهزة السعودية في حج آمن”، و”مركز العمليات الأمنية الموحدة 911”.

وأوضح الإعلامي سامي قاسمي أن القناة تمكنت من خلال مراسليها وعبر الأستوديو المركزي في مكة من إجراء العشرات من المقابلات التي تحدثت عن التفاصيل اليومية للحج والآليات المستخدمة في خدمة الحجيج، واستضافت عددا من كبار المسؤولين، إضافة إلى مشرفين على تسهيل مناسك الحج من مدنيين وعسكريين وأمنيين وطواقم أخرى مساعدة وإعلاميين.

ويلفت قاسمي إلى أن سكاي نيوز عربية خصصت جزءا بارزا ومهما من برامجها ونوافذها الإخبارية لتغطية هذا الحدث، وهو ما انعكس بشكل لافت على خارطة البرامج اليومية للقناة التي تطرقت إلى الحج من زوايا عدة عن طريق برامج “الصباح” و”المساء” و”غرفة الأخبار” و برنامج ”من الرياض” إضافة إلى الساعات الإخبارية على مدار الساعة التي تم تخصيص نوافذ للحج فيها، كما استخدمت للمرة الأولى تقنية الواقع الافتراضي المعزز في شرح مناسك الحج ومراحله.

وعلى الصعيد السياسي تمكنت القناة من فتح نوافذ جديدة تلقي الضوء على بعض التطورات والتداعيات المرتبطة بالحج، مثل محاولة بعض الدول تسييس الفريضة ومشاركة الحجاج القطريين والإيرانيين والتسهيلات التي قدمت لهم، وكذلك عدم مشاركة مسلمي الروهينغيا
على مدى أكثر من 30 سنة في الحج لأسباب سياسية مرتبطة بالنظام في ميانمار، كما سلطت القناة الضوء على مشاركة أكثر من 25 ألف حاج يمني في الحج بالرغم من الظروف التي تحيط ببلادهم.

18