فريق مرسيدس يستبعد ضم فيرستابن

رئيس فريق مرسيدس يؤكد أن إدارته لا تعتزم ضم سائقين جدد حتى يتضح مصير سائقه لويس هاميلتون الذي وقع عقدا يستمر بموجبه في الموسم الجديد.
الخميس 2021/03/04
ماكس فيرستابن سيكون على رادار الجميع

برلين- اعترف توتو فولف، رئيس فريق مرسيدس المنافس في سباقات سيارات فورمولا واحد بأن ماكس فيرستابن، سائق فريق ريد بول سيكون “على رادار الجميع”، لكنه أكد أن مرسيدس لن يندفع في الوقت الحالي لمحاولة ضمه إليه.

ويعلم فولف أن هناك تقارير أشارت إلى أن فيرستابن قد يكون في المستقبل خليفة للنجم لويس هاميلتون في فريق مرسيدس.

وفي الوقت الحالي، تأكد بقاء هاميلتون مع فريق مرسيدس حيث وقّع عقدا مع الفريق يستمر بموجبه في الموسم الجديد 2021، وربما يبقى السائق البريطاني مع الفريق لأعوام مقبلة.

توتو فولف: مناقشاتنا الأولى ستكون مع فالتيري ولويس
توتو فولف: مناقشاتنا الأولى ستكون مع فالتيري ولويس

وبعد أن توج هاميلتون الموسم الماضي بلقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد للمرة السابعة، وعادل بذلك الرقم القياسي الأبرز للأسطورة الألماني مايكل شوماخر، لم يعد هناك سائق يمكن أن يفضله مرسيدس عليه في الوقت الحالي.

وقال فولف إن ما تتسم به العلاقات في مرسيدس هو “أننا لدينا دائما فهم مشترك لما نرغب في تحقيقه في المستقبل. وهذا سيكون الحال أيضا في المناقشات مع لويس حول المستقبل”.

وأضاف “ماكس فيرستابن بالتأكيد سائق شاب رائع، وسيكون على رادار الجميع في المستقبل، لكننا لن نغازل أي سائقين من الخارج حتى تكون لدينا رؤية واضحة لسائقينا الاثنين”.

وأحرز فيرستابن المركز الثالث في الترتيب العام للسائقين ببطولة العالم الموسمين الماضيين، وقد توج خلال موسم 2020 بسباقي سيلفرستون وأبوظبي.

وحقق فيرستابن 214 نقطة ليحرز المركز الثالث في الترتيب العام بفارق تسع نقاط فقط خلف فالتيري بوتاس سائق مرسيدس، والذي احتل المركز الثاني خلف هاميلتون.

ولدى الإعلان عن سيارة مرسيدس للموسم الجديد “دبليو 12″، أكد فولف أن الفريق لا يغض الطرف عن النظر في مستقبله، واحتمالات التغيير.

وينتهي عقد بوتاس مع مرسيدس بنهاية موسم 2021 أيضا، وهو ما يعني أن الفريق سيكون لديه الحرية في تغيير كل سائقيه في موسم 2022 وما بعده.

وأوضح فولف “مناقشاتنا الأولى ستكون مع فالتيري ولويس، وذلك في إطار احترامنا لقيمنا ونزاهتنا وولائنا، ولكن على الجانب الآخر، المستقبل سيكون للسائقين الشبان.. وبالتالي نحن بحاجة إلى التفكير بشأن كيفية تهيئة أنفسنا للأعوام التالية”.

23