فساتين جمعت بين البراعة الحرفية والإلهام التاريخي

الأحد 2016/01/31
فن الحياكة

أطلق مصمم الأزياء رامي العلي تشكيلة ملابس السهرة لموسم ربيع/صيف 2016 في العاصمة الفرنسية باريس. واستلهم العلي تصاميمه من الفن الزخرفي التزييني العريق، وتلاعب باللمحات التاريخية مع قصات مستوحاة من أجواء الحفلات الراقية، من خلال القصات المبتكرة التي تمنح إطلالة فريدة للمرأة التي ترتديها.

جاءت التشكيلة مفعمة بالفساتين الطويلة المصممة بأسلوب فني ذكي مع أقمشة الحرير والتيل المطرز وبطبقات متعددة من الساتان، وتتألق جميعها بلمسات نهائية مع حرير الأورغانزا والتفاصيل الذهبية.

كما تضمّن العرض تنانير التوليب القصيرة المتميزة بقصة واسعة تضم طبقات رائعة بأسلوب هندسي معماري يستحضر روح الستينات، وأتاح دمج التقنيات العريقة مظهراً عصرياً للأقمشة التقليدية المطرزة، والتي ميّزت جميع القطع.

تألقت الأزياء بمجموعة من الألوان الحديثة التي منحت رونقاً مشرقاً إلى الفساتين من تدرّجات الذهبي، والرمادي الداكن، والمرجان والأزرق الملكي.

وأكد خبراء الموضة أن تشكيلة رامي العلي الجديدة كشفت كيف يمكن الجمع بين البراعة الحرفية والإلهام التاريخي الفريد من خلال فن الحياكة.

21