فشل بغداد دفع كردستان إلى تصدير النفط

الثلاثاء 2014/05/27
النفط يعمّق الأزمة بين بغداد وأربيل

أربيل – انتقد محافظ نينوى بشكل لاذع الحكومة العراقية لقطعها رواتب موظفي إقليم كردستان، مؤكداً ان فشلها في توزيع الموارد المالية هو الذي دفع بالأكراد إلى ايجاد طرق بديلة للحصول على حقوقهم وتصدير نفطهم مباشرة الى الخارج.

وقال محافظ نينوى والقيادي في ائتلاف متحدون اثيل النجيفي في بيان نشره على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي ‘فيسبوك’ واطلعت عليه ونشرته اليوم الأحد وكالة (باسنيوز) الكردية إن “تصدير اقليم كردستان للنفط مباشرة عبر تركيا دليل على فشل أسلوب توزيع الموارد المالية في العراق”.

وأضاف النجيفي “مقاليد الأمور في العراق بيد أشخاص لا يعرفون تقدير عواقب قراراتهم ولا يعرفون نتائج عدم الالتزام بسياقات الدولة”.

وأوضح أنه” على الرغم من وصول العلاقة بين الاكراد والدولة العراقية قبل الاحتلال الى الحروب الدموية والتقاطع الكامل لأكثر من مرة إلا انه لم يسجل الاكراد قطع كلي لرواتب الموظفين ولا مرة خلال تلك الفترة”.

وأشار إلى أن ” الرواتب والسياقات الإدارية هي اهم خيوط سيادة الدولة على موظفيها” .

يذكر ان وزير الطاقة التركي تانر يلدز أعلن، يوم الخميس، الماضي أن إقليم كردستان العراق بدأ تصدير أول شحنة من النفط الخام عبر ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط على الرغم من نزاع قائم منذ فترة طويلة مع بغداد بخصوص تقاسم إيرادات النفط.

وقالت حكومة إقليم كردستان أنها ستواصل ممارسة “حقها الدستوري” في بيع النفط وستودع واردات النفط في بنك تركي، وسوف تخصص جزءاً من الواردات لها.

أعلنت وزارة النفط العراقية يوم الجمعة عن إقامة دعوى قضائية ضد وزارة الثروات الطبيعية في إقليم كردستان لقيامها بتصدير النفط دون موافقة بغداد.

10