فشل تجربة إعلامية مغربية اعتمدت نموذج الاشتراكات

الأربعاء 2016/10/12
إدارة الموقع تؤكد أنها ستعمل على تسوية الوضعية الاجتماعية لمستخدميها وتعويض المشتركين

الرباط – فشلت تجربة صحافية مغربية جديدة في الصمود أمام العقبات التي تواجه قطاع الإعلام، بعد أن اعتمدت نموذجا اقتصاديا قائما على الاشتراكات، لكنه لم يستطع جلب ما يكفي من القراء لضمان استمراريته.

وقرر موقع “لوديسك” المغربي المستقل والمتخصص في التحقيقات التوقف نهاية أكتوبر بسبب عدم قدرته على ضمان الاستمرارية نظرا لنقص الموارد المالية، بعد خوضه تجربة دامت قرابة سنة.

تأسس موقع “لوديسك” العام الماضي على يد عدد من الصحافيين المغاربة، وركز بالأساس على التحقيقات والريبورتاجات والتحاليل إلى جانب البعض من الأخبار، واعتمد في تغطية نفقاته على الاشتراكات، إلا أنه فشل في هذا النموذج الاقتصادي.

وجاء في بيان صادر على الموقع أنه “على الرغم من الاستحسان والاهتمام اللذين تركهما موقع لوديسك لدى شريحة واسعة من الجمهور والاعتراف بأهميته سواء داخل المغرب أو خارجه فإن مستقبله أصبح اليوم مهددا بسبب انعدام الموارد المالية الضرورية لاستمراريته”.

وأكد البيان قائلا “اخترنا نموذجا اقتصاديا لم يتم تجريبه من قبل في المغرب وفي المنطقة ككل، كان هذا النموذج بالنسبة إلينا وفي تصورنا هو الضامن الوحيد لاستمرارية إعلام حر : اخترنا خيار الاعتماد على المشتركين والقراء”.

وأوضح البيان أن الهدف عند التأسيس “كان تحقيق 10000 مشترك بعد سنة من الانطلاق” مضيفا “في اللحظة الحالية، لم يستطع الموقع الحصول سوى على 1000 مشترك”.

وقبل فترة حاول الموقع تغيير توجهه الاقتصادي عبر تخصيص “نشرة خاصة للمشتركين مع الانفتاح على الإعلانات غير أن هذا الخيار أثبت هو الآخر محدوديته” حسب البيان.

وعاد الموقع وتحدث في بيانه الاثنين، عن تعرضه من طرف المعلنين لـ“الإقصاء الممنهج من الحملات الإعلانية في سوق تتم إدارته بقواعد غامضة”. يشار إلى أن الغالبية الساحقة للمواقع الإخبارية المغربية الفرنسية أو العربية مجانية لكن العربية منها هي الأكثر قراءة وتعتمد على الإشهار أو عدد النقرات والمشاهدات للحصول على أموال من “غوغل”.

ولم يتمكن الموقع رغم فتح رأسماله أمام مستثمرين جدد من تحقيق نتيجة، وعبر في بيانه عن كون “آليات الحصول على تمويل خاص أو دعم للصحافة في المغرب لا يزال مقيدا ومشروطا”.

وأكدت إدارة الموقع أنها ستعمل على تسوية الوضعية الاجتماعية لمستخدميها، وتعويض المشتركين، الذين ستكون مدة اشتراكهم لا تزال سارية المفعول، في حدود التاريخ المذكور، وأشارت إلى أن أرشيف الموقع سيظل على شبكة الأنترنت.

18