فشل عملية نقل أول روبوت بملامح بشرية للفضاء

المركبة الفضائية "سويوز" الحاملة للروبوت فيودور كانت على بعد 100 متر من محطة الفضاء الدولية قبل أن تفشل في الالتحام.
الأحد 2019/08/25
فيودور أول روبوت بمواصفات شبيهة بالبشر

موسكو – فشلت المركبة الفضائية “سويوز” التي تحمل “فيودور” وهو أول روبوت بملامح بشرية السبت، في الالتحام بمحطة الفضاء الدولية.

وكان من المقرر أن يحصل الالتحام في الساعة 05:30 بتوقيت غرينتش، لكن العملية فشلت واضطرت المركبة إلى إعادة تشغيل المناورات للالتحام بمحطة الفضاء الدولية.

وانقطع البث المباشر على موقع وكالة الفضاء الروسية “روسكوزموس” عندما كانت “سويوز” على بعد 100 متر من المحطة.

وأقلع الروبوت فيودور الذي يحمل رمز التعريف “سكايبوت أف 850” في صاروخ سويوز أطلق عند الساعة 6:38 بتوقيت موسكو (3:38 بتوقيت غرينتش) من قاعدة الفضاء الروسية في بايكونور في كازاخستان. ويبلغ طول هذا الروبوت الفضي الذي يكتسي ملامح بشرية 1.80 متر وهو يزن حوالي 160 كيلوغراما. وله حساب في كلّ من إنستغرام وتويتر يستعرض فيهما نشاطاته اليومية، مثل تعلمه طريقة فتح زجاجة مياه.

وفيودور اسم روسي تقليدي، لكن الاسم المقابل له في الإنكليزية فيودور يشكّل أيضا اختصارا لعبارة “فاينل إكسبريمنتال ديمونسترايشن أوبجيكت ريسيرتش”، أي النسخة التجريبية الأخيرة من منتج موضع بحث.

وكان من المفترض أن ينفذ الروبوت مهمات مختلفة في محطة الفضاء الدولية تحت إشراف الرائد الروسي ألكساندر سكفورتسوف الذي انضمّ إلى طاقم المحطة في يوليو الماضي.

والروبوت فيودور، هو أول روبوت بمواصفات شبيهة بالبشر ترسله روسيا إلى الفضاء، والهدف من المهمة هو اختبار مهاراته وتقديم المساعدة للمحطة.

وفيودور في حجم شخص بالغ ويمكنه محاكاة حركات جسم الإنسان. وقد توقعت إدارة الفضاء والطيران الأميركية “ناسا” أن يصل المحطة، السبت، بحمولة تزن 660 كيلوغراما تضم إمدادات طبيّة ومواد غذائية للطاقم في المحطة.

وكانت ناسا قد أطلقت الروبوت “روبونوت 2” الذي يتميز بمواصفات بشرية إلى الفضاء في عام 2011 للعمل في الأجواء التي تنطوي على مخاطر.

24