فشل في التوصل إلى اتفاق نووي بين الغرب وإيران

الاثنين 2014/05/19
مفاوضات النووي الإيراني تصطدم بالتعنت الإيراني

طهران - ذكر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أمس الأحد، أن التوصل إلى اتفاق نهائي حول البرنامج النووي الإيراني بين بلاده والقوى العظمى (مجموعة السداسية)، لا يزال ممكنا رغم جولة المحادثات الصعبة التي جرت، الأسبوع الماضي.

وكتب ظريف على موقع “تويتر”، أن “الاتفاق ممكن لكن يجب أن تزول الأوهام، لا يجدر تفويت الفرصة مرة أخرى مثل 2005”.

وفي تطور آخر، ذكرت تقارير إعلامية، أمس، أن وفدا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيزور طهران، اليوم الاثنين، لمناقشة الأنشطة النووية الإيرانية، لكن في المقابل لم يرد من فيينا أي تعليق من الوكالة الدولية حول هذا النبأ، إلا أن مصادر دبلوماسية قالت، الجمعة الماضي، إنه من المتوقع عقد اجتماع في مطلع الأسبوع الحالي.

وكانت مصادر دبلوماسية ذكرت أن إيران قدمت في أواخر، أبريل المنصرم، تفسيرا لما ذكرت أنه استخدام مدني للصواعق، لكن الوكالة تحتاج إلى وثائق تثبت ذلك وربما تكون زيارة المفتشين بخصوص هذه المسألة.

وقد عرضت إيران، في وقت سابق، التعاون مع الوكالة الدولية في توضيح لما تصفه الوكالة الدولية بالأبعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي الإيراني.

وكان ظريف قد اعترف، في وقت سابق، بأن الجولة الأخيرة التي اختتمت، أول أمس، في العاصمة النمساوية من المحادثات، كانت صعبة ومن دون أن تسجل تقدما ملموسا.

وقد تتيح هذه الزيارة فرصة لإحراز تقدم في قضية أساسية قبل التقرير الفصلي للوكالة عن برنامج إيران النووي الذي يصدر خلال، الأسبوع الجاري، وسيناقشه مجلس محافظي الوكالة الذي يضم في عضويته 35 دولة، أوائل يونيو القادم.

وتتواصل المباحثات بين الطرفين، الشهر المقبل، من أجل التوصل إلى صيغة تفاهم نهائية بهذا الخصوص، حيث قال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، إن “الجولة القادمة من المحادثات بشأن برنامجنا النووي ستستأنف في الفترة من 16 إلى 20 يونيو المقبل في فيينا”.

ولم تذكر الوكالة الإيرانية مزيدا من التفاصيل في تقريرها الذي أوردته عن الموضوعات المقرر بحثها والرامية إلى إنهاء مواجهة مضى عليها عشر سنوات بشأن البرنامج النووي الإيراني، المثير للجدل.

وللإشارة في هذا الصدد فإن الجانبين توصلا في، نوفمبر الماضي، إلى اتفاق نص على تجميد إيران بعض أنشطتها النووية مقابل رفع جزئي للعقوبات الغربية المفروضة عليها.

5