فشل محاولة طعن في المعبد اليهودي بتونس

محاولة طعن شرطي تونسي تأتي بعد أيام من انتهاء موسم حج اليهود إلى كنيس الغريبة.
الأربعاء 2018/05/16
تصاعد التهديدات

تونس – أعلنت وزارة الداخلية التونسية، الثلاثاء، تعرّض دورية أمنية بالعاصمة لمحاولة طعن بواسطة سكين.

وقالت الوزارة، في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني، إن “دورية أمنية تابعة للإدارة العامّة لوحدات التدخل المكلفة بتأمين وحماية المنشآت بشارع الحرية بالعاصمة، تمكنت من التصدي لشخص حاول الاعتداء على الدورية بواسطة سكين”.

وأوضح البيان أن المعتدي يحمل الجنسية التونسية، وهو من سكان ضواحي العاصمة.

وإشار إلى أنه تمت “السيطرة على المعتدي وإيقافه دون أن يلحق الضرر بأفراد الدورية الذين كان من بينهم ضابط برتبة نقيب”. ووفق المصدر نفسه، فقد جرت إحالة المعتدي إلى وحدة البحث في جرائم الإرهاب والجريمة المنظمة بوزارة الداخلية، لـ”مواصلة التحرّيات معه والوقوف على نواياه وحقيقة انتماءاته”.

ولئن لم يحدد بيان الوزارة بدقة المكان الذي جرت فيه محاولة الطعن، إلا أن عددا من وسائل الإعلام المحلية قالت إن الحادثة جرت أمام المعبد اليهودي بالعاصمة.

ونقلت إذاعة “شمس أف أم” المحلية (خاصة) عن السكرتير العام لـ”النقابة العامة لوحدات التدخّل” (مستقلة)، نسيم الرويسي، قوله إن “شخصا حاول طعن ضابط أمن أمام مقر المعبد اليهودي في شارع الحرية بمنطقة لافيات بالعاصمة”. وأضاف الرويسي أن المعتدي “كان بمفرده، وقد حاول تنفيذ جريمته بسكين كبيرة الحجم”.

ومنذ سنوات، يخضع المعبد اليهودي بالعاصمة التونسية لحراسة دائمة ومشددة على مدار اليوم. وتأتي هذه العملية بعد أيام من انتهاء موسم حج اليهود إلى كنيس الغريبة.

وكانت السلطات التونسية نجحت في تأمين موسم الحج لكنيس الغريبة في جزيرة جربة جنوب شرق البلاد. واتخذت السلطات التونسية إجراءات أمنية مُشددة لضمان نجاح هذه الاحتفالات التي تتخللها شعائر وطقوس دينية. وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية خليفة الشيباني، في تصريحات محلية “إن وزارته اتخذت كافة التدابير لحماية هذه الاحتفالات”، باعتبار أن نجاحها يعتبر أحد مؤشرات نجاح الموسم السياحي في تونس.

وتعتبر جزيرة جربة مثالا فريدا من نوعه على مستوى التعايش السلمي بين الأديان والأطياف في العالم، حيث يحرص التونسيون المسلمون على احتفالات الغريبة الدينية في إشارة إلى روح التسامح والتعايش بين الأديان.

4