فصل قيادات في إخوان الأردن قرار خارجي

الأربعاء 2015/02/18
إخوان الأردن تحت ضغوطات خارجية

عمان - اعتبر القيادي في جماعة الإخوان المسلمين الأردنية إرحيل غرايبه أن قرار مجلس شورى الإخوان بفصل قيادات من الجماعة هو قرار خارجي.

واتهم غرايبة وهو مؤسس مبادرة “زمزم” في تصريحات صحفية، أمس الثلاثاء، بوجود “أطراف وفصائل خارجية تمارس الضغط على المراقب العام والمكتب التنفيذي للجماعة لإقصاء وفصل خيرة من كبار العلماء والقياديين في الجماعة من الذين يقدمون الهم الوطني الأردني على أي قضية أخرى”.

وشدد الغرايبه على أنه “لا يجوز أن تبقى الجماعة تتبع مكتب الإرشاد العالمي”، مضيفا “لا بد من فك الارتباط التنظيمي بين الجماعة ومكتب الإرشاد الذي يعتبر سلطة لا قيمة لها على الأرض في اتخاذ القرارات”.

ورأى القيادي الذي هو ضمن دائرة المفصولين أن “مكتب الإرشاد العالمي يقدم تهمة للإخوان بالارتباط الخارجي وأغلب التوصيات التي يقدمها للجماعة في الأردن لا يؤخذ بها، لذلك فإن الأولى فك الارتباط به”.

وكان مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين الأردنية قد قرر فصل عشر قيادات، على خلفية تقدمهم بطلب ترخيص جديد للجماعة من السلطات الأردنية يقضي بفك ارتباطها بفرع القاهرة.

4