فصل مذيع أعرب عن خجله لكونه إسرائيليا

وزير الدفاع الإسرائيلي يؤيد توقيف المذيع كوبي ميدان عن العمل بسبب منشوره على فيسبوك.
الثلاثاء 2018/04/03
كوبي ميدان كتب الكلمات في ذروة أحداث غزة

القدس- أوقفت إذاعة الجيش الإسرائيلي، مذيعا عن العمل، بعد أن كتب منشورا على صفحته الرسمية في موقع فيسبوك، يقول فيه إنه “يخجل من كونه إسرائيليا”، تعقيبا على قتل الجيش متظاهرين فلسطينيين سلميين خلال مسيرة “يوم الأرض”.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة هآرتس الإسرائيلية، أن مدير الإذاعة شمعون إلكابيتز أصدر أمرا بإيقاف المذيع كوبي ميدان عن العمل، بعد منشوره على فيسبوك.

وأضاف الموقع أنه لم يعرف بعد فيما إذا كان الإيقاف مؤقتًا أو دائما، بينما ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية، على لسان قائد إذاعة الجيش الإسرائيلي بأنه يتوقّع إنهاء عمل مذيع المحطة كوبي ميدان.

من جهته، برر ميدان لمدير الإذاعة منشوره، بالقول إنه “لم يكن يعرف الحقائق كاملة بشأن أحداث غزة”، بحسب الموقع، وقال إنه كتب الكلمات في ذروة الأحداث ولم يقل كلمة سيئة عن جنود الجيش الإسرائيلي.

وأضاف ميدان أنه كتب المنشور الجمعة، وأنه يدرك أنه منذ ذلك الحين بدت الأمور مختلفة. ووفقا للصحيفة، يبدو أن قائد محطة الجيش الإذاعية، إلكابيتز، بدا غير مقتنع. أما وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، فصرّح للإذاعة بشأن توقيف المذيع بالقول “إذا كان يشعر بالعار لكونه إسرائيليا، عليه أن يغادر إذاعة الجيش ويستقيل”.

وأضاف، “أنا لا أريد أن أتدخل في عمل قائد المحطة، ولكن بدلا من ذلك على المذيع إذا كان لديه الحد الأدنى من النزاهة وإذا كان لديه أيّ احترام لذاته عليه استخلاص النتائج وترك محطة”.

واستقطبت “مسيرة العودة”، التي انطلقت الجمعة الماضية، بمناسبة “يوم الأرض” أنظار الأطراف الإقليمية العربية والإسلامية، والأطراف الدولية”.

وندّدت تلك الأطراف باستهداف الجيش الإسرائيلي بالرصاص الحي، للمتظاهرين الفلسطينيين الذين شاركوا في تلك المسيرات، لإحياء ذكرى “يوم الأرض” على حدود غزة؛ ما أسفر عن مقتل 18 فلسطينيا وإصابة المئات.

18