فضل شاكر يشن حربا "طائفية" على الفنانين

الخميس 2013/12/05
مغردون طالبوا فضل شاكر بالجهاد في فلسطين

بيروت - خلط المطرب السابق والسلفي الحالي فضل شاكر الحابل بالنابل، وأوغل في الحديث عن السياسة والصراع الطائفي في لبنان وسوريا مهاجما الفنانين والسياسيين.

واشتهر شاكر بالأغاني الرومانسية حتى اعتزل الفن في العام 2012، معتبرا مشواره الغنائي السابق "ضلالا مبينا".

وغرّد شاكر قائلا "أنا والشيخ أحمد الأسير وكل أبناء السنة في لبنان،لا مشكلة لدينا مع الأديان، مشكلتنا مع المشروع الإيراني ومع الشيعة".

ومن تغريداته الأخرى "من أسباب اعتزالي الفن نهائيا: أصبح لدي مرض اسمه الخوف من الموت، لا أستطيع النوم أبدا.. ولا أريد أن أكون (طلال مداح) آخر.. كيف لي أن أقابل ربي".

وغرد أيضا "أبشركم ولله الحمد بأني تخلّصت من كل أموالي "الحرام"، وأدعو كل فنان مسلم أن يخاف الله ويخجل من عصيان ربه، وأن ولا يغتر بالجمهور "الخبيث" فالدنيا فانية".

وفي معرض مهاجمته لسعد الحريري.. غرد "مع التحية.. كلنا يعرف بأنك لست رجلا ولا تنتمي إلى دين، نريد منك فقط.. أن تكون إنسانا ولا تدعم الشيعة الذين قتلوا والدك"..

في لبنان..رئيس الدولة "خنزير"..قائد الجيش "خنزيز"..رئيس الوزراء "خنزير"..رئيس البرلمان "خنزير".. قاتلهم الله..

وللفنانين نصيب أيضا فغرد "الفنان ملحم زين يطرد عائلة سنية مستأجرة في عمارته في بعلبك فقط لأنها رزقت بمولود أسموه عمر"..

وكتب أيضا "عاصي الحلاني، شيعي متعصّب يدعي بأنه ليس طائفيا، ولكنه يدفع أمواله لمليشيات الشيعة لقتل السنة في لبنان".. وبالنسبة إلى فضل فإن "راغب علامة.. شبيح يدعم حزب الله من أموالكم ليقتل أطفالنا..ويدعم النظام في سوريا"..

وطلب شاكر من الكويت طرد الممثل داود حسين وسحب الجنسية منه.. "بعدما أصبح مندوبا لحزب الله، وينقل الأموال من الخليج إلى لبنان".

وقال أيضا "أتذكّر عندما كنت في الفن..كنت أستغرب من تحزب وطائفية فناني الشيعة، رغم أنهم ليسوا متدينين إلاّ أنهم مواظبون على دفع الأموال إلى سادتهم".

وغرد أيضا "الفنانة أصالة بعد التحية.. لا أريدك أن تذكري اسمي ولا الماضي السيئ.. أنا أعيش حياتي مع الله لن تفهمي.. ما أقوله حتى يهديك الله..الله يهديكي"..

وبخصوص مجموعة mbc.. تساءل "ما هي مشكلتكم مع الإسلام، لماذا تحاربون الله ورسوله؟ لماذا هذا النفاق بشأن الثورة في سوريا.. الجميع يعلم بأنكم تدعمون الطاغية"..

وأثارت تغريدات فضل على تويتر استهجان المغردين مؤكدين أن ما يحركه، وفق اعترافه، هو "مرضه بالخوف من الموت"!

واعتبروا أنه "ثمة خلل عظيم بفكر فضل شاكر دون ريب.. فأما العيش بفسق بعض الفنانين، أو التطرف كشأن كل المتعصبين، مؤكدين أن الإسلام دين وسطي.. دم المسلم على المسلم حرام، لكن عقله البسيط لا يدرك عظمة الإسلام وأركانه".

وطالبه مغردون بتحويل وجهته الجهادية إلى فلسطين للذود عن الفلسطينيات اللائي يغتصبهن المحتل في زنازينهن. أما أن تهرب وتختبئ وترسل رسائل طائفية إرهابية فهذا معتاد ومعروف".

وتساءل بعضهم "ما دمت لست في حاجة إلى الشهرة… لماذا تتواصل عبر الإعلام؟؟

يذكر أن ابن فضل شاكر، محمد، غرد عبر حسابه على تويتر معتذرا من الأمير الوليد بن طلال.

ولا يزال فضل شاكر مجهول المصير، ولا يعرف أحد مكانه أو حالته، مع العلم بأن هناك شائعتين انتشرتا عنه، تقول الأولى بأنه أصيب بقدمه وتلقى العلاج في لبنان ولا زال طليقا على الحدود اللبنانية السورية، بينما روت مصادر أخرى بأنه قد زور جواز سفر وتمكن من الهرب إلى قبرص.

19