فضيحة صفقات الكمامات تهزّ أحزابا ألمانية

الفضيحة تثير ضجة قبيل الانتخابات الإقليمية في ولايتي بادن-فورتمبرغ وراينلاند-بفالتس المقررة الأحد المقبل.
الثلاثاء 2021/03/09
فضيحة ستؤثر على سير الانتخابات

برلين- أثارت فضيحة أحاطت بأرباح مزعومة حصل عليها مشرعان ألمانيان من صفقات بيع كمامات خلال أزمة جائحة كورونا ضجة حول أحزاب رئيسية في البلاد قبل الانتخابات التشريعية للبرلمان الألماني المقررة الخريف المقبل.

واضطر العضو في الحزب المسيحي الديمقراطي، نيكولاس لوبيل، والعضو في الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، جورج نوسلاين، إلى ترك حزبيهما نتيجة تورطهما في الفضيحة.

وقال لوبيل إنه سيستقيل من ولايته البرلمانية بنهاية أغسطس المقبل ولن يترشح للبرلمان مرة أخرى. وأعلن نوسلاين عن رغبته في البقاء نائبا حتى نهاية الفترة التشريعية الحالية.

ويواجه كلا الرجلين اتهامات بتلقي مبالغ تقدر بمئات الآلاف من اليوروهات للمساعدة في التفاوض على عقود صفقات لكمامات الوقاية من فايروس كورونا.

وأقر لوبيل الجمعة الماضي بمشاركته في صفقات الكمامات، وأن شركته تلقت عمولات بقيمة 250 ألف يورو تقريبا، لأنها قامت بدور الوساطة في عقود شراء الكمامات بين مورد في ولاية بادن-فورتمبرغ وشركتين خاصتين في مدينتي هايدلبرغ ومانهايم.

وأثارت الفضيحة ضجة قبيل الانتخابات الإقليمية في ولايتي بادن-فورتمبرغ وراينلاند-بفالتس الأحد المقبل. ويسعى التحالف المسيحي إلى التأكد من أن لا شيء يضر بفرصه في الفوز بالصدارة في الانتخابات العامة في سبتمبر المقبل.

ويضم التحالف المسيحي كل من الحزب المسيحي الديمقراطي، المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل، والحزب البافاري.

5