فطور غني ببروتين "الواي" يساعد في الحصول على جسم رشيق

الأحد 2016/04/10
بروتين الواي يحتوي على كميات منخفضة من الدهون والنشويات والسعرات الحرارية

بوسطن (الولايات المتحدة) – كشف مؤتمر الجمعية الأميركية للغدد الصماء، الذي انعقد بمدينة بوسطن، عن وجبة الإفطار الأمثل للحالمين بالرشاقة والراغبين في التخلّص من السمنة والوزن الزائد. وكشف القائمون على المؤتمر أن تناول وجبة إفطار غنية ببروتين الواي قد تساعد على التخلص من الوزن الزائد، كما أنه سيكون مفيدا لمرضى السكر ويساعد على ضبط السكر، وذلك حسبما نشر في صحيفة ديلى ميل البريطانية.

وأوضح الباحثون أن بروتين الواي يوجد في اللبن والزبادي والجبن ويساهم في تعزيز الشعور بالشبع، ويساعد متّبعي الحميات الغذائية المشددة على التخلص من الوزن الزائد، وهو أفضل من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات. كما نصحوا بتناول الأطعمة البروتينية الأخرى مثل البيض والتونة ومنتجات الصويا. وأضاف الباحثون أن بروتين الواي يساهم أيضا في منع حدوث أي ارتفاع مفاجئ في مستويات سكر الدم، وهو أمر ضروري لمرضى السكر من النوع ويعمل على خفض مستويات الغلوكوز على المدى البعيد.

وأضاف القائمون على المؤتمر أن الأطعمة الغنية ببروتين الواي تساهم في تقليل مستويات هرمون الجوع غريلين، كما تقلل مستويات الهيموغلوبين السكري، الذي يعرف أيضا باسم السكر التراكمي.

وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن تناول البروتينات يعمل على إفراز هرمونات طبيعية تعمل على فقدان الوزن. وأوضح العلماء أنه عند تناول البروتينات، تعمل المعدة على إفراز هرمون يعرف باسم “بى. واي. واي” يخفّض الشهية ليزداد إفراز هذا الهرمون مع تزايد كميات البروتينات المتناولة.

وأشار الباحثون إلى أن هرمون “بى. واي. واي” يعدّ المفتاح لحلّ مشكلة البدانة. وأكدت الأبحاث أن الإنسان القديم اعتمد على الحصول على ما بين 19 إلى 35 بالمئة من طاقته من تناول البروتينات وما بين 22 إلى 40 بالمئة من الكربوهيدرات في الوقت الذي يحصل فيه إنسان العصر الحديث على 49 بالمئة من طاقته من الكربوهيدرات في مقابل 16 بالمئة من البروتينات.

ويحتوي بروتين الواي على كميات منخفضة من الدهون والنشويات والسعرات الحرارية، ما يجعله مثاليا للاعبي كمال الأجسام الذين يتبعون حمية غذائية أو يريدون زيادة في الوزن دون اكتساب كميات كبيرة من الدهون، فبعضهم يستخدمه في الصباح وبين الوجبات وبعد التمرين.

ويتميز هذا البروتين بسرعة وسهولة هضمه، الأمر الذي يجعله وجبة مميزة بعد تمارين الحديد، لا سيما أن بعض الباحثين يؤكدون أن العضلات تكون في حاجة سريعة إلى البروتين بعد تكسر الأنسجة العضلية أثناء التمرين.

19