فعاليات ثقافية واجتماعية ودينية في "رمضان دبي"

عروضا متميزة ومختلفة تسلط الضوء على ثقافات وعادات الشعوب وأبرز الممارسات التي اعتادوا عليها خلال شهر رمضان.
الأربعاء 2019/05/15
فعاليات متنوعة للجميع

دبي - استضافت فعاليات “العالم في رمضان” في أسبوعها الأول -المخصص لمشاركة دول الشرق الأوسط وآسيا- عددا من الفنانين والشعراء والحرفيين الذين قدّموا عروضا متميزة ومختلفة، بهدف تسليط الضوء على ثقافات وعادات الشعوب وأبرز الممارسات التي اعتادوا عليها خلال شهر رمضان المبارك.

جاءت الفعالية ضمن خطة برامج وأنشطة “رمضان دبي” الذي تنظمه دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي طيلة أيام الشهر الفضيل تحت شعار “رمضان دبي تراحم وتعايش”.

وقدمت مجموعة من الأعضاء السوريين في نادي الإمارات الدولي للأعمال يوما رمضانيا مميزا بالصبغة السورية، من خلال مجموعة من الأعمال الفنية، ومنها إلقاء قصائد شعرية وعرض لوحات مرسومة ومنحوتات وقطع فنية قديمة من المصنوعات الزجاجية والمنسوجات والمطرزات.

وتعدّ منصة “العالم في رمضان” واحدة من أبرز فعاليات برنامج رمضان دبي، والتي تفتح أبوابها يوميا للجمهور من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة الثانية إلا ربع بعد منتصف الليل، وتستمر إلى العشرين من رمضان في منطقة الشلالات دبي مول.

وتضم المنصة مجموعة متنوعة من الأركان، ومنها ركن التصوير الفوتوغرافي بالزي التراثي وركن الخط العربي وركن ورش عمل الأطفال، وركن الحرف اليدوية وشاشات عرض تفاعلية منطقة المسرح.

فنانون وشعراء وحرفيون قدموا عروضا مختلفة في أولى فعاليات "رمضان دبي" بعنوان "العالم في رمضان"
فنانون وشعراء وحرفيون قدموا عروضا مختلفة في أولى فعاليات "رمضان دبي" بعنوان "العالم في رمضان"

كما يقدّم “رمضان دبي” فعالية “قراء دبي” وستضم الفعالية 30 قارئاً من خارج الدائرة، و32 من داخلها، و20 قارئاً من بلدان عربية وإسلامية مختلفة ستتم استضافتهم خلال الشهر الكريم، إلى جانب 40 قارئاً بالتعاون مع مراكز مكتوم، والتي ستتركز في أربعة جوامع فقط.

كما تقدّم التظاهرة عددا من الأفلام التاريخية تعرضها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وشاشات العرض الداخلية لدبي مول، حيث سيتم بشكل يومي عرض واحد منها وعلى مدار ثلاثين يوما.

وأوضح الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي رئيس اللجنة العليا المنظمة لـ“رمضان دبي”، أن هذه التظاهرة تشهد يوميا الكثير من الفعاليات التي تسهم بشكل مباشر في مد جسور التواصل والتعاون والمحبة بين مختلف الأطياف والأديان، وتقدّم صورة مشرقة وإيجابية للعالم أجمع عن تعاليم الإسلام الداعية للتسامح وعمل الخير والمساواة والعدل والحب والإخاء.

بدوره لفت أحمد المهيري، المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري في الدائرة المنسق العام لـ“رمضان دبي”، إلى أن التظاهرة ستقدّم فعاليات “مجالس رمضان دبي” التي تمثّل إحياءً للمجالس في الإمارة وتنظيم جلسات حوارية بمشاركات شبابية.

وأفاد المهيري بأن المجالس الرمضانية ستتطرق إلى مناقشة موضوعات اجتماعية وثقافية متنوعة، منها مواضيع “الإسلام واستشراف المستقبل” و“الاستقرار الأسري” و“التسامح أسلوب حياة” و“التوازن بين الجنسين” و“رمضان زمان أول”، ويذكر أن المجالس لهذا العام تشمل السيدات، حيث تم تخصيص مجالس خاصة لهن.

وأضاف المهيري أن “روحانيات رمضانية” تعدّ واحدة من الفعاليات المهمة لرمضان دبي، وتشتمل على برامج تثقيفية تفاعلية تتمثل في جلسات حوارية وأنشطة روحانية ومسابقات وهدايا، وتنظمها عدد من الجهات الحكومية والمؤسسات التعليمية المختلفة في إمارة دبي، وتتناول هذه الروحانيات مواضيع حياتية مختلفة.

وتستهدف الروحانيات مختلف الشرائح، ومن أبرز الروحانيات الرمضانية تنظيم برنامج محاضرات يومية، بالتعاون مع ملتقى إسعاد كبار المواطنين الذي يتضمن على مدار عشرين يوما تنظيم محاضرة يومية حول مواضيع اجتماعية ودينية.

ويأتي تنظيم هذه البرامج في إطار خطة الأنشطة والمبادرات التي أطلقتها الدائرة استجابة لعام التسامح 2019، بهدف نشر قيم الإسلام وروح التسامح بين المواطنين والمقيمين من الجاليات العربية والأجنبية المختلفة، وبث وتعزيز قيم التعايش السلمي وتقبّل التنوع والتعددية واحترام الآخر، عبر تقديم باقة متنوعة من البرامج والفعاليات التثقيفية والدينية والترفيهية التي تستهدف كل فئات وشرائح المجتمع من الرجال والنساء والأطفال وكبار السن وأصحاب الهمم والعائلات من مختلف الأديان والجنسيات قاطبة، بالإضافة إلى موظفي وموظفات مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص.

14