فقدان الشهية لدى الحامل يسبب انخفاض وزن المولود

الاثنين 2013/10/14
وجود علاقة وثيقة بين فقدان الشهية وولادة الرضع ذوي الوزن المنخفض

لندن- كشفت دراسة طبية أجراها الباحثون في معهد صحة الطفل UCL على أكثر من مليوني امرأة، أن النساء اللواتي عانين من مرض فقدان الشهية في أي وقت قبل فترة الحمل أو خلالها، ينجبن أطفالاً بمعدل وزن منخفض عند الولادة، بشكل أكبر من الأمهات اللواتي يتمتعن بصحة جيدة.

هذه الدراسة الاستقصائية تعد الأكبر من نوعها حيث اعتمدت على نتائج 14 أخرى سابقة أجريت بين عامي 1999 و2012 في العديد من الدول الغربية، بما في ذلك المملكة المتحدة. وتستخلص هذه النتائج البحثية نصائح طبية هامة في الوقاية من المضاعفات الصحية في المستقبل في الحالات عالية المخاطر.

وأظهرت النتائج التحليلة وجود فرق يبلغ متوسطه 200 غرام لدى الرضع حديثي الولادة للأمهات المصابات بمرض فقدان الشهية، عن الأمهات غير المتأثرات.

وقد أشرفت على هذه الدراسة، الدكتورة ناديا ميكالي، الخبيرة في اضطرابات الأكل والحمل كما توصلت في دراسة سابقة في هذا العام لإثبات أن واحدة من بين كل 14 امرأة حاملا في المملكة المتحدة، تعاني من مشاكل اضطراب الأكل.

وتقول الدكتورة ميكالي: «تعد هذه الدراسة مهمة جداً في هذا المجال، وهي تسمح لنا بدعم فرضيتنا أن النساء اللواتي يعانين من مرض فقدان الشهية في سن الإنجاب، هن أكثر عرضة لزيادة مخاطر إنجاب أطفال بوزن منخفض».

وتشكل ظاهرة انخفاض الوزن عند الولادة مصدر قلق كبير بسبب ارتباطه بالعاهات العصبية والجسدية، والتي غالباً ما يتم الكشف عنها في مرحلة لاحقة من حياة الطفل؛

وقد تم ربط أعراض الكآبة ومشاكل قلة الانتباه وانفصام الشخصية واضطرابات الأكل مع انخفاض وزن الرضع عند الولادة، بينما يعتبر مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية والشلل الدماغي والإعاقات البصرية والسمعية من بين الظروف المرتبطة مع انخفاض الوزن عند الولادة.

17