فلاح حسن ينسحب من انتخابات الاتحاد العراقي

الجمعة 2013/12/06
حسن: قدمت انسحابي من الترشح طبقا للظروف

بغداد- أكد نجم كرة القدم العراقية السابق ورئيس إدارة نادي الزوراء فلاح حسن، انسحابه من سباق الترشح لانتخابات منصب رئاسة الاتحاد العراقي المقررة في الثامن عشر من كانون الثاني/ يناير المقبل.

وذكر حسن أن "رئاسة اتحاد الكرة لم تكن في يوم ما من اهتماماتي إلا لكسر حاجز الخوف لدى الآخرين من رموز الكرة العراقية الوطنية، تلك الرموز التي لم تجد أمامها سوى السد المنيع والقوي ممثلا بدكتاتوريات أصبحت مهيمنة على العمل الكروي".

وأضاف حسن أن "أكثر ما آلمني هو طعن الاتحاد الحالي في وطنيتي وإساءته لي، لكن نتيجة محكمة "كاس" كانت القرار الذي يؤكد أننا كنا على حق لإعادة الانتخابات لتصويب الأمور من جديد". وتابع الدولي السابق "أصبت بصدمة لم أتوقعها من قبل من كان محسوبا على كتلة المعترضين على الانتخابات السابقة، حيث راحوا "يتمسحون" لغرض حصولهم على مكاسب آنية دفعت بهم إلى الانحراف ليصبح الجو غير ملائم".

وشدد حسن على أنه "لم يكن طامحا أو طامعا بكرسي يميزه أو يسخّره لمصالح ذاتية، وإنما كان هدفه الأسمى هو أن يعيد أهل الكرة الحقيقيين إلى أماكنهم ليساهموا في تصحيح المسار الذي خرج عن سكته الصحيحة مع الخيّرين من أبناء البلد بكافة عناوينهم".

وأكد حسن "من هنا وبعد الذي قدمته أعلن انسحابي من الترشح لرئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم طبقا للظروف التي استجدت والتي أصبحت غير مواتية مع التقلبات التي وجدناها من بعض من اعترضوا لدى (كاس) وكانوا معنا"، منوها إلى أن "ما نراه نحن أو ترونه أنتم من عمليات ترتيب تسبق الانتخابات التي أوصى بها الاتحاد الدولي بانت ملامحها ونتائجها للعيان".

ومن المتوقع أن يفتح هذا الانسحاب الباب واسعا أمام رغبة منافسين جدد لرئيس الاتحاد ناجح حمود الذي رشح لهذا المنصب لخوض غمار معركة الانتخابات وهو ما يجعل قائمته عرضة لانقسامات كبيرة بسبب تعدد المرشحين.

وحدد الاتحاد العراقي الحالي لكرة القدم الذي يواجه جدلا كبيرا بخصوص شرعيته وعدم أحقيته بممارسة شؤونه بعد صدور قرار محكمة التحكيم الرياضي، في الثامن من الشهر الحالي، موعدا لغلق باب الترشح لمناصب عضوية إدارة الاتحاد الذي يتكون من عشرة أعضاء إلى جانب الرئيس ونائبيه.

22