فلاديمير بوتين يتحدث بالعامية التونسية

الخميس 2017/10/26
الوثائقي الحدث لـ2017

تونس- تنطلق القناة التونسية “نسمة” الخميس في بث الفيلم الوثائقي الجديد للمخرج الأميركي أوليفر ستون المعنون بـ”مقابلة مع بوتين”، وهو حوار صحافي بعين سينمائية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أربعة أجزاء، تمت دبلجته للهجة التونسية.

وأكد نبيل القروي رئيس قناة “نسمة” الخاصة في مؤتمر صحافي سبق الانطلاق الفعلي لبث الفيلم الوثائقي للعموم على أربعة حلقات متتالية (من 26 إلى 29 أكتوبر الجاري) أن سياسة القناة تتوجه نحو دبلجة الوثائقيات السياسية المهمة وذات الوزن الثقيل والتوجه بها للمشاهد التونسي والمغاربي أيضا، في مختلف الشرائح والفئات، من المواطن البسيط وإلى النخبة، ليصبح قادرا على فهم ما يدور في العالم من سياسة، قائلا “إن السياسة ستصبح في متناول الجميع”.

ومن جانبه أوضح رئيس القسم السياسي بقناة “نسمة” خليفة بن سالم، أن ”اختيار حوار للرئيس الروسي فلاديمير بوتين جاء من منطلق نجاح العمل في حد ذاته ولا علاقة له بأي توجه أو تحيز لبوتين”.

وفي سؤال لـ”العرب” حول الغاية من اختيار وثائقي لبوتين بالذات، وهل هو انتقاء سياسي أم جمالي، أكد بن سالم أن “دبلجة الأعمال الوثائقية تمثل خطوة أولى نحو دبلجة العديد من الأعمال الأخرى ذات الإشعاع العالمي والجودة الفائقة خارج التسويق الأيديولوجي”.

كما أكد نبيل القروي أن العمل أثار ضجة في أميركا أثناء بثّه، لما يعرف عن مخرجه أوليفر ستون من معارضة للسياسات الأميركية، وأضاف “هو وثائقي 2017 دون منازع، واختيار القناة عليه أتى انتصارا لبعده الجمالي فحسب، دون الدخول في متاهات السياسة ودهاليزها الخاصة.

و’مقابلة مع بوتين’ بداية قطر قد ينهمر، خاصة وأن ستون الذي سبق له وأن أنجز وثائقيات عن كل من الرئيس الكوبي الراحل فيدال كاسترو وجورج بوش الأب والزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، أعجب كثيرا بفكرة دبلجة فيلمه إلى اللهجة التونسية، فمن يدري ربما نقتني بعده كل أعماله عمّا سبق وأخرجه عن الرؤساء الثلاثة آنفي الذكر؟”.

وتجدر الإشارة إلى أن فيلم “مقابلة مع بوتين” عرض لأول مرة في الفترة الممتدة بين 12 و15 يونيو الماضي على القناة الأميركية الخاصة Showtime، وتم إعداد الوثائقي في سنتين ليتم اختزاله إلى أربع ساعات فقط.

16