فلافل ومعكرونة من الصراصير على الموائد قريبا

الاثنين 2016/05/30
الصراصير وسوس الدقيق بديل لمكون اللحم التقليدي

تكساس- في ضوء تنامي الحاجة إلى مصادر أخرى للطعام فضلا عن الرغبة في معاملة الحيوانات بصورة أكثر إنسانية يتوقع البعض أن ينتشر تناول الحشرات في نهاية المطاف بشكل كبير في الدول الغربية والمتقدمة. ويتوقع الناس أن تصبح الفطائر المصنوعة من دقيق (طحين) مستخرج من الصراصير أو الفلافل المحشوة بسوسة الدقيق أطباقا مفضلة.

واجتمع روبرت ناثان ألن رئيس جمعية “القطعان الصغيرة”- وهي جمعية لا تهدف للربح في تكساس – مع نحو 150 آخرين في جامعة وين ستيت في ديترويت السبت للحديث عن الحشرات الصالحة للأكل وكيف يمكن تطوير هذه الصناعة الوليدة، وهذا أول مؤتمر من نوعه في الولايات المتحدة.

ويريد المجتمعون التغلب على ما وصفه أحد المتحدثين بـ“عامل الاشمئزاز”، وهو شعور الكثير من الناس في الولايات المتحدة وغيرها من الدول المتقدمة نحو هذه النوعية الجديدة من الأطعمة.

ولأن عالم التغذية لي كاديسكي يتوقع نموا هائلا لهذا القطاع بمرور الوقت أسس هو وشقيق شركة سي-فو للأغذية في تورنتو وهي شركة تستخدم الحشرات في تصنيع بدائل اللحوم والألبان والبيض.

وستبدأ الشركة هذا الأسبوع بيع صنفين جديدين من صلصة المعكرونة البولونيز تدخل في إعدادهما الصراصير وسوس الدقيق كبديل لمكون اللحم التقليدي في هذه الصلصة. ويقول كاديسكي إن معظم الزبائن لم يكتشفوا الأمر خلال تذوقهم لهذه المنتجات في معارض للأغذية.

ويقول مسؤولون في الصناعة إن الحشرات تحتوي على مستويات أعلى من البروتين مقارنة ببدائل اللحوم مثل الصويا بل وتلك الموجودة في بعض أنواع اللحوم.

24