فلسطينيتان وعماني يتأهلون للمرحلة الثانية من أمير الشعراء

الخميس 2017/03/02
منافسة مشوّقة

أبوظبي – كان جمهور الشعر مساء الثلاثاء على موعد مع ليلة “أمير الشعراء” الثانية، فبعد أسبوع من الانتظار والترقب، انضم للشاعر المصري حسن عامر الذي أهّلته لجنة التحكيم في الحلقة الأولى، كل من ناصر الغساني من سلطنة عُمان، حيث منحه الجمهور واللجنة معاً ما نسبته 73 بالمئة، وآلاء القطراوي من فلسطين التي حصلت على 49 بالمئة، في حين غادرت لطيفة الحساني من الجزائر أجواء المنافسات بـ47 بالمئة.

وكان التنافس في الحلقة الثانية بين أربعة شعراء آخرين، أفضى انتظارهم بعد منافسة مشوقة إلى تأهّل عبلة جابر من فلسطين، إذ حصلت على أعلى درجات اللجنة التي منحتها 47.5 من أصل 50، منتقلةً بذلك إلى المرحلة الثانية، وحلت بعدها المصرية هاجر عمر بحصولها على 44.5، تلاها الإماراتي علي العبدان بحصوله على 43.5، ثم قيس قوقزة من الأردن بدرجات وصلت إلى 43.

وبتأهل جابر، فما على بقية المتنافسين إلا انتظار أسبوعٍ من ترقب الأصوات التي ستحسم النتيجة لصالح شاعرين فقط.

بدأت الحلقة الثانية بتقرير مصور عن آثار هيلي العريقة في دولة الإمارات، وانتصف بموسيقى فرقة “بيت العود العربي” بأبوظبي التي أمتعت الحضور في مسرح شاطئ الراحة والمشاهدين في كل مكان، وانتهت الأمسية بمجاراة جميلة بين الشعر النبطي والشعر الفصيح، بين الشاعر السعودي خزام السهلي والشاعر الأردني عبدالله أبوبكر.

وضمن المسابقة كان أول الشعراء الذين افتتحوا بوابة الشعر علي العبدان من الإمارات، الذي ألقى قصيدته “نغمةٌ في الشرقِ حَيْرى”، تلته الشاعرة الفلسطينية عبلة جابر التي قرأت نصها “مرايا الفراغ”، ثم كان ثالث شعراء الأمسية، الأردني قيس قوقزة، الذي قرأ نصا مهدى إلى روح الفقيد محمد خلف المزروعي الذي رحل تاركاً خلفه إرثاً لا ينسى، لتختتم القراءات بقراءة الشاعرة المصرية هاجر عمر التي قدمت قصيدتها “إلى رجلٍ لا يقرأُ جيداً”.

واختتمت الأمسية بالإعلان عن أسماء الشعراء الأربعة الذين سيلقون من قصائدهم في الحلقة الثالثة على مسامع محبي الشعر أجمل اختياراتهم، وهم: آمنة حزمون من الجزائر، وردة سعيد من الأردن، وليد نسيم من مصر، وشيخنا حيدرا من موريتانيا.

15