فلسطينيون على تويتر: أنا سكين

الجمعة 2015/01/23
مغردون : "نحن نطعن الذي احتل أرضنا وقتل الآلاف من أطفالنا"

رام الله – أطلق مغردون فلسطينيون على تويتر هاشتاغ #JeSuisCouteau (أنا سكين) في محاكاة لهاشتاغ #JeSuisCharlie (أنا شارلي)، الذي لاقى رواجا واسعا في مواقع التواصل في الأسبوعين الأخيرين، بعد تعرّض مجلة “شارلي إيبدو” الفرنسية لهجوم دام.

واحتفى فلسطينيون بحادث الطعن الذي شهدته تل أبيب، الأربعاء، بعدما جرح 17 إسرائيليا إثر تعرضهم لعملية طعن داخل حافلة من قبل شاب فلسطيني يدعى حمزة المتروك، اعتقلته الشرطة واقتادته للتحقيق.

وعبّر فلسطينيون من خلال الهاشتاغ عن “فرحهم وفخرهم بعملية الطعن”.

وكتبت إحدى المغردات “أنا سكينة وأخي سكينة وعيلتي كلها سكينة”.

وقال آخر “إن لم تفكر موسوعة غينيس للأرقام القياسية في وضع اسم #حمزة متروك صاحب الأرقام القياسية للطعنات السريعة القاتلة.. فلا تنسوا أن تذكروها”.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي في تغريدة باللغة العربية على حسابه على تويتر “من يتعدى على أناس عزل في حافلة يكون جبانا وليس بطلا”. وأثارت تغريدته موجة سخرية. وتساءل مغردون “وماذا تفعل إسرائيل في هذا”.

وقال مغرد “هل كان محمد الدرة يحمل سلاحا مثلا؟”. واعتبر مغردون أن “ردة فعل المقهور والمظلوم لا يلام عليها”.

وقال مغرد “إن كانت فلسطين تنتظر العرب ليحرروها فستنتظر إلى الأبد اجعل أرضك جحيما على عدوك سيهرب مذعورا، حرر أرضك بنفسك حتى لو بأسنانك”.

في المقابل لاقى الهاشتاغ موجة انتقاد من مغردين أكدوا أن الأمر يضعف موقف الفلسطينيين أمام الرأي العالمي وينقص من قيمة قضيتهم أكثر مما يضيف لها.

ووصف مغردون أوروبيون الأمر بـ“الإرهاب”. وأجاب فلسطينيون “نحن لا نذبح مسلمين في سوريا والعراق، نحن نطعن الذي احتل أرضنا وقتل الآلاف من أطفالنا”، وأردف آخر: “حجارة وسكين الاتيكيت الجديد لقتل الصهاينة”.

كما أطلق ناشطون هاشتاغ #حمزة_متروك للتعبير عن تضامنهم مع “منفذ عملية تل أبيب البطولية في فلسطين”، وهو من وصفوه بـ“بطل الأبطال”. وكتب معلق “عندما تسمع عن عملية مشرفة فيها معاني إقدام وبسالة فتيقن أن من قام بها رجل صاحب قضية طاهرة كقضية فلسطين #حمزة متروك”.

19