فلسفة تعانق العلم والأدب

الأربعاء 2017/07/12
كتاب ينتمي إلى مرحلة ما بعد الحداثة

عمّان- أقيم مؤخرا في مركز الحسين الثقافي بعمّان، حفل إشهار كتاب “شياطين في حضرة الملكوت” لمؤلفه سامر حيدر المجالي.

ويشتمل الكتاب الصادر عن دار فضاءات، على مقالات تنتمي إلى زمن ما بعد الفلسفة التأويلية، وتناقش مفاهيم معقدة ومركبة بلغة مبسطة، وتتناول قضايا الوجود، ومفاهيم الزمن والخلود، بلغة المتصوفين.

وأشاد الكاتب إبراهيم العجلوني بأسلوب المجالي الذي يخرج عن السائد، وبشغفه بعلوم العصر وفلسفاته العلمية، موضحا أن هذا الكتاب يمثل جهدا تأصيليا يمزج بين كشوفات الفلسفة والعلم التجريبي.

وذكر حسن مبيضين أن الكتاب “يشكل حالة أدبية متكاملة بتنا بحاجة ماسّة إليها لنرفع من قيمة خطابنا الفكري والثقافي”.

بدوره، أوضح المجالي أن كتابه ينتمي إلى مرحلة ما بعد الحداثة، وأنه يحتوي على مقالات يجمعها خيط ناظم ذو رؤية تنتمي إلى زمن ما بعد الفلسفة التأويلية التي وضع أُسسَها هوسرل وهيدغر، كما تنهل خلال ذلك من معطيات العلم التجريبي وفيزياء الكمّ.

14