فلورنسا مدينة الفن والجمال ومهد الحضارة الأوروبية

الأحد 2014/08/10
فلورنسا مهد الفن والعمارة الإيطالية

روما - تعتبر مدينة فلورنسا مدينة الجمال الساحر، ومهد الفن والعمارة الإيطالية منذ عصر النهضة الأوروبية، وموطنا للأطعمة الشهية والأزياء الفاخرة الجميلة والمناظر الطبيعية الخلابة.

ترحب ساحاتها العامة ومتاحفها بزوارها من مختلف أصقاع العالم، ومدارسها الفنية وكنائسها العامرة وتسامح أهلها عوامل تضافرت لتصيّر منها مقصدًا مثاليًا لجذب السياح من مختلف أقطار الأرض.

تقع مدينة فلورنسا في الجزء الشمالي من وسط إيطاليا، عاصمة مقاطعة فلورنسا وإقليم توسكانا وهي أكبر مدنه وأكثرها سكانا وأهمها تراثا تاريخيا وفنيا واقتصاديا وإداريا.

يخترق قلب المدينة نهر أرنو ومثلت لفترة وجيزة عاصمة لإيطاليا بعد توحيدها ولفترة طويلة أيام حكم أسرة ميديشي، كانت فلورنسا في أوروبا العصور الوسطى مركزا هاما من الناحية الثقافية والتجارية والمالية.

ومن أشهر معالم المدينة الجسر القديم القابع فوق نهر أرنو منذ عصر النهضة وما زال أهلها يبيعون في المخازن الصغيرة المنتشرة على طرفيه أجمل المجوهرات والحلي.

فهو سوق الصاغة في فلورنسا منذ أيام الصائغ والنحات والرسام والكاتب المعروف بنفينوتو تشيليني الذي عاش في القرن السادس عشر ولحّن الموسيقار الفرنسي برليوز مسرحية غنائية أسماها باسمه، وتجد تمثاله النصفي في وسط السوق يطل على عشرات السائحين.

فلورنسا مدينة الجمال الساحر، ومهد الفن والعمارة الإيطالية منذ عصر النهضة الأوروبية، وموطن للأطعمة الشهية والأزياء الفاخرة الجميلة والمناظر الطبيعية الخلابة

اشتهر بتمثاله البرونزي المبتكر الذي يمثل برسوس قاطع رأس إحدى الأخوات الثلاث في الأساطير الإغريقية ميدوسا التي يكتسي رأسها بالأفاعي بدلا عن الشعر، وكانوا يعتقدون أن كل من ينظر إليها يتحول إلى حجر وكانوا يضعون ذلك التمثال النفيس بين التماثيل المنتشرة في الهواء الطلق في ساحة سنيوريا لكنهم نقلوه منذ سنوات إلى أحد المتاحف للحفاظ عليه.

كما تتميز المدينة بتراثها الحرفي عن باقي مدن العالم إذ أنها لا تزال تحتفظ بتراث الحرف والدكاكين الصغيرة التي تتهادى وسط المدينة وفي أزقتها الضيقة حيث تجد صانع المفروشات لا يعمل في دكانه وحسب وكأنه معمل صغير لإجراء التجارب على صنع الكراسي الخشبية التقليدية أو تصليح القطع الأثرية بل يتوسع إلى الشارع ويضع كرسيا أمام الحانوت ليجف طلاؤه تحت أشعة الشمس الذهبية الناعمة.

لذا تعرف فلورنسا بأنها أهم مدينة إيطالية في التحف القديمة والمصنوعات الحرفية ذات النوعية العالية وتجديد الأخشاب الأثرية أو ترميمها أو الأواني الخزفية أو قطع القماش القديم ناهيك عن تفردها المشهود بصنع أفضل أنواع الجلود والرخام والمعادن والمجوهرات والفضة.

و تعتبر فلورنسا منشأ عصر النهضة واشتهرت في العالم بأسره كمهدٍ لفنون العمارة بمبانيها التاريخية العديدة ومعالمها ومتاحفها الغنية، فاشتهرت باعتبارها واحدة من أجمل مدن العالم وأهمها. وقد سميت المدينة أثينا العصور الوسطى.

تتميز المدينة بمطاعمها ذات السمعة الرائعة في إعداد نماذج ممتازة من الأطعمة المحلية. ومن أشهر مطاعمها مطعم “اينوتيكا بنكيوري” الذي يعد أغلى مطعم في فلورنسا، ومطعم “شيبريو” وهو مطعم يقدم الأكل الإيطالي التقليدي مثل المعجنات والبط المحشو بالزبيب، و”لا جيوسترا” الشهير بتقديم الحلويات اللذيذة مثل كعكة تيراميسو بالشوكولاتة والقهوة والكريمة، وهناك مطعم “أوستيريا أنتيكا” الذي يقدم الأطعمة المعدّة في منزليا، وكذلك مطعم “أوستيريا دي بنشي” وهو المطعم المشهور بوجبات اللحم المشوي والسباجيتي بالطماطم والأعشاب.

ولعل أهم ما يميز هذه المدينة المعجونة بمذاق الفن أن فنادقها هي الأخرى تعبق برائحة الجمال والحضارة التاريخية الأصيلة، وتجمع أغلب نزلها بين الأصالة والحداثة.

17