فنانات لبنان ينتفضن ضد الفتنة الطائفية

الأربعاء 2015/04/08
ورد الخال طالتها الشتائم إثر نشرها صورا من أجواء أسبوع الآلام والقيامة

بيروت – يبدو أن الحرب الطائفية في لبنان وجدت طريقها إلى الوسط الفني أيضا، حيث شن النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي هجوما عنيفا على ميولات وانتماءات الفنانين الدينية.

وأثارت الممثلة اللبنانية ورد الخال جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن انتقدت الأشخاص الذين يحاولون زرع الفتنة الطائفية في الوطن العربي.

وجاءت انتقادات ورد بعد أن طالتها العديد من الشتائم إثر نشرها صورا من أجواء أسبوع الآلام والقيامة الذي يحييه المسيحيون بمناسبة عيد الفصح وأرفقته بمعايدة لمتابعيها على تويتر.

وكتبت ورد تعليقا على ردود متابعيها على تويتر “أعتذر سأحكي طائفية لماذا عندما يمجد المسيحيون ديانتهم يواجهون بوابل من الشتم والهجوم، وعندما يمجد المسلمون ديانتهم يقابلون بالاحترام لا بل بالمشاركة والأمثلة كثيرة منها رمضان مثلاً. أنا أتحدث بهذا الشكل مع العلم أنني من أب مسيحي وأم مسلمة، وتربيت على احترام الأديان وعدم التعصب”.

ولم تكن ورد الخال الفنانة اللبنانية الوحيدة التي تعرضت لهجوم من هذا النوع، حيث لاقت مواطنتها نيكول سابا هجوما مماثلا بعد نشرها لصورة صليب احتفالا بعيد الفصح.

وأغرق بعض المتشددين دينيا حساب سابا على تويتر بتعليقات جارحة ما دعا الفنانة للخروج عن صمتها، حيث أصدرت بيانا شديد اللهجة لأصحاب التعليقات التي وصفتها بالسخيفة، حذرت فيها من الإساءة لدينها، كما طالبت كل من تهكم عليها أو على الصورة بعدم متابعتها ودعت الجميع لاحترام أديان الآخرين، وعدم تحويل حسابها لساحة جدل ديني.

24