فنانة العرب من تكون أحلام أم نوال

الخميس 2014/06/12
معارك طاحنة على تويتر بين أحلام ونوال

لندن - أشعل نجاح نوال في إطلالتها الأولى في مهرجان “موازين” المغربي، وتقديمها في المؤتمر الصحفي على أنّها فنانة العرب، “غيرة” الفنانة أحلام التي هاجمتها على تويتر.

ولم ترد نوال على سؤال حول مقارنة أحلام بكوكب الشرق الراحلة أم كلثوم.

وللإشارة، فقد أحيت الفنانة نوال يوم الخميس الماضي، حفلة بمنصة مهرجان "موازين إيقاعات العالم" في دورته الـ13.

وبدأت أحلام تغريداتها بالتأكيد على أنه لا توجد مقارنة بينها وبين نوال، ردا على ما تردّد في مؤتمر نوال من قول الإعلاميين إنّ مقارنة نوال بأحلام جريمة.

وقالت أحلام على حسابها على تويتر “صحيح أنني أعتبر الفنانة نوال الكويتية منافسة لي خليجيا، أمّا عربيا فلا! فأنا لا أُقارن بنوال عربيا مطلقا مع احترامي”.

وأضافت ”أولا، أحلام مش أوّل مرّة تطلع تشارك في مهرجان عربي كنوال طيلة مسيرتها على امتداد ثلاثين عاما، أمّا أحلام ولله الحمد، فقد شاركت كأول فنانة خليجية في تونس في مهرجانات كلّ من قرطاج وسوسة والحمامات”.

وتابعت ”كما شاركت في فلسطين لمرّتين، في مهرجانات رام الله وبير زيت، وفي جرش، وفي ليبيا والجزائر، وفي تدمر بسوريا، وفي لبنان، وفي المغرب العربي في كلّ من مهرجان موازين العالمي ومراكش”.

واختتمت قائلة ”لم تسبقني فنانة خليجية بذلك. وفعلا، كما قال جمهور نوال الكويتية حرام وظلم كبير مقارنتي بنوال الكويتية”.

كانت أحلام أثارت زوبعة بعد أن نشرت صورة لها على موقع إنستغرام إلى جانب صورة أم كلثوم، وأرفقت هذه الصورة بتعليق “لكل زمان كوكب”. من جانبه كال جمهور أحلام (الحلوميين) على صفحات التواصل الاتهامات والشتائم لنوال الكويتية تحت شعار “أحلام ملكة الغناء العربي!”.

ورسّخ تويتر حالة جديدة من لغة التخاطب بين أحلام و”أعدائها” أبرزها معاركها مع الفنان راغب علامة والملحّن اللبناني سمير صفير، الذي انتقدها. وتعرضت أحلام للانتقاد بسبب انفعالها غير المبرّر.

من جهتها، اكتفت نوال بتغريدة على تويتر، هي من ضمن تغريداتها القليلة جدا، منذ تدشين حسابها في يونيو 2011، وكتبت “مساء الخير حبايبي، حبيت أشكركم على حسن ضيافتكم وكرم أخلاقكم، يحفظكم الرحمن يا أهل المغرب”.

ودشّن “فانز نوال” حملة عبر تويتر، من خلال هاشتاغ #مغردون_يتضامنون_مع_نوال_الكويتية

وتداول المدافعون أبرز ما جاء على لسانها ردا على سؤال حول موقفها مما أقدمت عليه أحلام، حيث قالت “أنا نوال، ولا يجوز أن أخوض في هذا الكلام.. لا تعليق لديّ. صحيح أنّ جمهوري غضب، وهاجمها، ولكنني لا أستطيع أن أسيطر على المحبيّن، مثلي مثل أيّ فنان”.

ولقّبها متابعوها بفيروز الخليج وفنانة العرب وقيثارة الشرق وملكة الكلاسيكية، وأكـدوا أن أحـلام هي مـن لقّبت نفســها بالملكة.

19