فنانو مصر ومثقفوها يشاركون في انتخاب الرئيس

الثلاثاء 2014/05/27
فنانات مصر في هبة جماعية انتخابية

القاهرة- توافد عدد كبير من الفنانين والمثقفين والإعلاميين المصريين على اللجان الانتخابية للإدلاء بأصواتهم في اليوم الأول للانتخابات الرئاسية، أمس الاثنين، حيث أعلن كثيرون منهم عن المرشح المختار من قبلهم، بينما رفض آخرون التصريح بمرشحهم في الانتخابات.

كان الفنان عادل إمام من أبرز المشاركين في التصويت للانتخابات الرئاسية، حيث أعلن أنه أدلى بصوته للمرشح الرئاسي المشير عبدالفتاح السيسي، وهو الموقف ذاته الذي أعلنه عدد كبير من الفنانين على رأسهم عزت العلايلي، وإلهام شاهين، ووفاء عامر، وحكيم، والملحن عمرو مصطفى، والفنان الشاب كريم أبو زيد، والفنانة سمية الخشاب، وغيرهم الكثيرون.

دعا عدد كبير من الفنانين جموع المصريين إلى النزول والمشاركة بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، لاختيار المرشح المناسب لقيادة البلاد خلال المرحلة القادمة، وأصدرت مجموعة من الشخصيات العامة من الفنانين والمثقفين والإعلاميين بيانا لمطالبة المصريين بالنزول والمشاركة بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية.

وجاء في البيان "إلى الشعب المصري باني الحضارة وفجر الضمير، في مسار الأمم وتاريخها لحظات وجودية تتقرر فيها المصائر ويتحدد المستقبل، ومصر مهد الحضارة وفجر ضمير الإنسانية، تمر الآن بأوقات حاسمة تفرض على أبنائها مجابهة التحديات المصيرية".

وأضاف البيان: "مستقبل أمتنا مرتبط في هذه اللحظة بموقف الشعب الذي عرف في إبحاره الطويل الممتد لحظات مماثلة تجاوزها بشجاعة أبنائه، وتحديهم المستحيل، واجتيازهم الأخطار، من مواجهة الغزاة المتعاقبين بدءا من الهكسوس وصولا إلى التاسع والعاشر من يونيو 1967، وأكتوبر 1973، وصولا إلى 25 يناير 2011، و30 يونيو 2013، وانتهاء بالخروج الأسطوري غير المسبوق في تاريخ البشرية يوم 26 يوليو 2013".

شريف منير ينتخب ويشجع الشعب المصري لتقرير مصيره

وأشار البيان إلى أن التحديات تستنفر أعظم ما يكمن في بناة الحضارة للدفاع عن الحياة ومواجهة الأخطار، هذا المكنون الإنساني النادر لدى المصريين هو الضامن الأول للعبور بالوطن سالما ومواجهة الأخطار المحدقة به على أكثر من محور.

ومن أبرز المشاركين في كتابة البيان، الكاتب محمد سلماوي، وجمال الغيطاني، والفنان نور الشريف، والفنانة يسرا، والشاعر عبدالرحمن الأبنودي، والروائي يوسف القعيد، والمخرج خالد يوسف، والروائي فؤاد قنديل، والدكتور أسامة الغزالي حرب، والكاتبة سلوى بكر، والناقدة الأدبية الدكتورة أماني فؤاد، والشاعر فاروق جويدة، والمخرجة ساندرا نشأت، والفنانة لبنى عبدالعزيز، ودلال عبدالعزيز، وغيرهم الكثيرون.

حرص العديد من الفنانين، في اليوم الأول للانتخابات الرئاسية، على التقاط الصور التذكارية أمام لجانهم الانتخابية، ومع قوات الحراسة الخاصة بالجيش، على رأسهم الفنانة هالة صدقي والفنانة نهلة سلامة والفنان شريف منير، كما ارتدت الفنانة لبلبة والفنانة إلهام شاهين علم مصر أثناء إدلائهما بصوتيهما في اللجان الانتخابية. بينما رفع آخرون صورة السيسي في اللجان الانتخابية أثناء الإدلاء بصوتهم مثل الفنانة وفاء عامر، بينما التقطت الفنانة أميرة فتحي صورة لها بجوار بوستر المشير السيسي أمام لجنتها الانتخابية، كما رفع الفنان إيهاب توفيق علامة السيسي أثناء الإدلاء بصوته أمام لجنته الانتخابية.

وعلى صعيد المثقفين، أعلن عدد كبير منهم موقفه من الانتخابات الرئاسية، ومرشحهم للفترة الرئاسية المقبلة، على رأسهم الناشر محمد هاشم، صاحب دار ميريت للنشر، الذي أعلن أنه سيدلي بصوته للمرشح الرئاسي حمدين صباحي، بينما أعلن الروائي والكاتب فؤاد قنديل أن صوته للمشير عبدالفتاح السيسي، وكذلك الروائي يوسف القعيد اللذان شاركا في كتابة البيان الموجه للشعب المصري.

16