فنان تركي يزعم أنه والد المطربة أديل

الجمعة 2017/01/27
آصار لاحظ أوجه الشبه بينه وبين "ابنته" أديل

أنقرة- فاجأ مطرب شعبي تركي العالم بتصريح يفيد بأنه والد المغنية البريطانية الشهيرة أديل، حيث كان على علاقة بوالدتها منذ أكثر من 29 سنة. وقال محمد آصار (52 عاما) لصحيفة “حريت” التركية الناطقة بالإنكليزية “إنه تعرف على والدة أديل بيني آدكينز، سنة 1988 أثناء زيارة سياحية لمدينة بودروم جنوب غربي تركيا”، مضيفا أنه كان يعمل سائق تاكسي عندما تعرف على والدة النجمة البريطانية وكان يقلها مع أصدقائها في كل جولاتهم بالمدينة.

وأوضح “خلال فترة إقامتها تعرفنا على بعضنا كثيرا عن قرب وحصل إعجاب متبادل بيننا وحب وعشنا معا لمدة أسبوعين، حيث مددت إجازتها لمدة شهر، وعادت إلى بريطانيا قبل أن تعود في عطلة أخرى لمدة شهر جديد برفقتي”. وأشار الرجل الذي يعمل حاليا مطربا وعازفا موسيقيا في مدينة بودروم، إلى أن علاقته بوالدة أديل قد انقطعت بعد عودتها إلى لندن بفترة، إلا أنه لم يتوقف لحظة عن التفكير فيها ولم يتزوج منذ انتهاء علاقتهما.

وطالب آصار بإجراء تحليل الحمض النووي “دي ان اي” لإثبات ذلك، مؤكدا أنه مازال يحتفظ بصور تجمعه ببيني، وأنه يلاحظ أوجه الشبه بينه وبين “ابنته” في الحركات التي تؤديها على خشبة المسرح، إضافة إلى تشابه ملامحهما.

وكشف أنه رجل ميسور الحال ولا ينتظر أي مقابل من وراء الحديث عن هذه الحادثة، بل فقط يريد “لابنته” أن تعرف الحقيقة. وكشفت أديل الحاصلة على عدة جوائز “غرمي”، سابقا أن لها أصولا تركية وإسبانية وإنكليزية دون أن تتحدث عن تفاصيل أكثر. وهي تحرص دائما على تقدير تضحيات والدتها التي ربتها وحيدة، وساعدتها على تحقيق حلمها بأن تصبح نجمة غنائية.

24