فندق يهدد نزلاءه بدفع غرامة على انتقاداتهم السيئة

الأربعاء 2014/08/06
إدارة الفندق تؤكد أن إقرار الغرامة المالية كان منذ عدة سنوات

نيويورك – عمد أحد الفنادق في منطقة هدسون في مدينة نيويورك الأميركية إلى فرض غرامة مالية على العرسان في حفلات الزفاف، في محاولة غريبة من نوعها لردع المدعوّين إلى حفل الزفاف عن نشر تعليقات مسيئة لسمعته على المواقع الإلكترونية.

فرض فندق “يونيون ستريت غيست هاوس” غرامة مالية تقدر بـ500 دولار، ردا على ملاحظات النزلاء غير المرغوب فيهم. واحتل الخبر أبرز العناوين الرئيسية التي نشرت في صحيفة “نيويورك بوست” الأميركية بعد أن اشتكى مئات الأشخاص اعتراضا على سياسة الفندق على الإنترنت. ورغم أن عدد الشكاوى بلغ 700 شكوى، إلا أن موقع “يلب دوت كوم” حذف العديد منها بذريعة عدم انضوائها ضمن التجارب الشخصية.

وأشار الموقع إلى أن “محاولة منع الزبائن من التعبير عن تجاربهم، يعد سياسة سيئة”، مضيفا أن “من غير المرجح أن تكون هذه السياسة قابلة للتنفيذ”. وقد اضطرت إدارة المطعم المذكور إلى حذف الصفحة التي تتضمن التهديد بالغرامة المالية من الموقع الإلكتروني الخاص بها.

وتأتي عبارة الفندق على الشكل الآتي: “تفرض غرامة مالية قيمتها 500 دولار، يتم اقتطاعها من مبلغ التأمين، في حالة صدور أي انتقادات سلبية تصدر عن أي مدعو إلى حفل الزفاف وتنشر على أي موقع إلكتروني ضد الفندق”.

وذكر الموقع الإلكتروني التابع للفندق أن السبب من وراء احتمال عدم استمتاع الضيوف بإقامتهم، يكمن في عدم تقدير قيمة المباني التاريخية، وتاريخ المنطقة عامة. وجاء في عبارة الفندق: “على الرغم من أن العرسان قد يحبون فندقنا، ولكن المدعوين قد يكون لهم رأي آخر”. وأعلنت إدارة الفندق على صفحة “فيسبوك” التابعة لها، أن “إقرار الغرامة المالية، كان منذ سنوات عدة، وكان من المفترض إزالته من موقع الفندق منذ وقت طويل”.

وفي المقابل، ذكر أحد الأشخاص ممن نشروا شكوى ضد سياسة الفندق على “يلب دوت كوم” العام الماضي، أن إدارة الفندق قامت بمراسلته مرتين وهددته بفرض غرامة مالية، بسبب نشر تعليق سلبي. وتنص إحدى السياسات الغريبة الأخرى المنشورة على موقع الفندق: “نحتفظ بالحق في إلغاء الحجوزات في أي وقت ولأي سبب من الأسباب،” فيما تنص عبارة أخرى: “إذا كانت الإقامة في الفندق تزيد عن ثلاثة أيام، لن نقبل بإلغاء الحجز تحت أي ظرف”.

وقال مدير شركة “ريفيو برو” لإدارة سمعة الفنادق على المواقع الإلكترونية، جوشيا ماكنزي، إن الانتقادات الإيجابية التي يتم نشرها على شبكة الإنترنت تعتبر مفيدة جدا بالنسبة إلى الفنادق. وأوضح ماكنزي أن “هذه التعليقات يجب ألا تتسبب في فرض غرامة مالية على النزلاء في الفندق، بل تجب الاستفادة منها لتحسين مستوى العمل”.

24