فنون الدمام تكرم عبدالرحمن السليمان وتطلق مسابقة باسمه

مسابقة فنية تهدف إلى المساهمة في دعم الذوق والوعي بالذات وخلق ثقافة وفنون شاملة من خلال استقطاب المهتمين بالفنون البصرية والكتابة.
الأربعاء 2018/11/21
تكريم السليمان تكريم لجميع الفنانين التشكيليين

الدمام (السعودية) – أعلن مدير جمعية الثقافة والفنون يوسف الحربي عن إطلاق “مسابقة عبدالرحمن السليمان للقراءات الفنية للأعمال التشكيلية” التي تهدف إلى المساهمة في دعم الذوق والوعي بالذات وخلق ثقافة وفنون شاملة من خلال استقطاب المهتمين بالفنون البصرية والكتابة.

وذكر الحربي خلال انطلاق حفل تكريم الفنان التشكيلي عبدالرحمن السليمان الذي حمل عنوان “لون المكان.. عطر الذاكرة” مؤخرا بمقر الجمعية، أن هذه الاحتفالية تأتي لفنان يتسع له الفن وتضيق معه اللغة، وقال “تعلمنا من ضيفنا كيف نتعلق بمحليتنا لنكسر مسافات ونسكن روح الأشياء، كما أن تكريم السليمان ليس تكريما له في شخصه الكريم فحسب، بل هو تكريم للفنون التشكيلية السعودية وللثقافة السعودية في أبنائها وأجيالها وفنها وإبداعها”.

واشتمل الحفل الذي قدمه الإعلامي صالح العجرفي بحضور مدير عام الجمعية المهندس هشام الوابل ومجموعة كبيرة من الفنانين التشكيليين والمهتمين على العديد من الفعاليات من مناطق المملكة، حيث بدأ التكريم بافتتاح الشخصية المكرمة لمعرض فناني المنطقة الشرقية في قاعة عبدالله الشيخ للفنون، والذي يتواصل أربعة أيام، إلى غاية 20 نوفمبر الجاري، ويشارك فيه 27 فنانا وفنانة من جيل الرواد والمميزين في الساحة التشكيلية بالمنطقة الشرقية، وتكريم الفنانين المشاركين من المهندس هشام الوابل والشخصية المكرمة عبدالرحمن السليمان.

وبعدها أقيم حفل التكريم على مسرح الجمعية وتخللته كلمة لمعلّم الشخصية المكرمة في المرحلة المتوسطة الأستاذ مساعد الغرامي الذي أشاد بموهبة السليمان منذ بداياته الأولى ما جعله يتنبأ بنجاحه في المستقبل، ليكون أحد أبرز الأسماء على الساحة التشكيلية محليا وخليجيا وعربيا، وتحدث الغرامي عن كيفية إنشائه جمعية التربية الفنية في وقتها، وتمكين الطالب السليمان من المشاركة والتفاعل مع الألوان واللوحات.

كما عُرض فيلم وثائقي اشتمل على تفاصيل الشخصية المحتفى بها، وتضمنت نشأته في الأحساء وتأثره بطبيعتها والحياة الاجتماعية فيها، وانتقاله إلى مدينة الدمام في ما بعد، إضافة إلى محطات من مسيرته الفنية التي تناولها العديد من النقاد العرب بقراءة تفصيلية.

وقبل ختام اليوم الأول من الاحتفالية التي تستمر لمدة أربعة أيام كرّم كل من مدير عام الجمعية المهندس هشام الوابل ومدير فرع الدمام يوسف الحربي الفنان التشكيلي عبدالرحمن السليمان الذي شكر إدارة الجمعية وجميع المشاركين في هذا الحفل الذي يعد تكريما لجميع الفنانين التشكيليين، مؤكدا على الدور الكبير الذي يلعبه فرع الجمعية بالدمام بجميع مدرائها السابقين والمدير الحالي في إثراء الحركة التشكيلية، مشيرا إلى أن هذه الجهود ستنعكس على الأجيال القادمة.

وفي الختام تزاحم الحضور للحصول على نسخ من كتابي “لون المكان.. عطر الذاكرة” و”الفن التشكيلي بالمنطقة الشرقية” موقعين من الفنان التشكيلي المحتفى به عبدالرحمن السليمان.

15