"فنون الطهي - أبوظبي".. لتبادل الخبرات والحوار بين الثقافات المختلفة

الأربعاء 2013/11/20
يمنح المهرجان فرصة اكتشاف أسرار كبار الطهاة

أبوظبي- تسعى الإمارات إلى نشر ثقافة لا تقل أهمية عن غيرها من ألوان الثقافات الأخرى عبر مهرجان "فنون الطهي ـ أبوظبي"، الذي يستقطب أشهر طهاة العالم، ويعتمد هذا المهرجان الطهي والأكلات وسيلة لتبادل الخبرات والحوار بين الثقافات المختلفة والجنسيات المتعددة، سواء من أشهر طهاة العالم، أو من الجمهور، حيث يمنح المهرجان الجمهور فرصة لاكتشاف أسرار كبار الطهاة وأساليبهم، والتعرف إلى أكلات غير معروفة وتعتبر حكرا على أصحابها من الطهاة الذين اشتهروا بتقديمها حصريا، مثل الشيف الفرنسي برونو مينار، الحائز على ثلاث نجوم ميشلين، وهو من أبرز ضيوف المهرجان، والذي اشتهر بأسلوبه الذي يمزج بين مفاهيم الطهي الفرنسي التقليدية والتوجهات المعاصرة الحديثة.

وقدّم الشيف برونو مينار إلى عشاق الطهي في أبوظبي، فصلا تدريبيا حول أسلوبه الخاص والأطباق التي يشتهر بها، مثل "جراد البحر، وكريم الكافيار مع المكسرات"، وكما قدم الشيف الفرنسي فنسنت بوسيل فصلا مجانيا تحدث فيه عن منهج "مطبخ السوق الموسمي"، الذي يتبعه ويمثل فلسفة في الطهي ترتكز إلى المكونات الطازجة المستمدة من المواد الموسمية المتاحة.وسلط الشيف فابيو بيساني، الضوء على إبداعات المطبخ الإيطالي المعاصر الذي يقام على مدى 16 يوماً خلال الفترة من 4 ــ 19 فبراير المقبل في العاصمة الإماراتية.

ويشارك بيساني في إدارة مطبخ مطعم «ال لوجو دي ايمو اي ناديا»، وهو أحد أبرز مطاعم ميلانو، ويشتهر بأجواء تزينها لوحات الفنان الإيطالي باولو فيراري المنتشرة على جدرانه. ويشكل المطعم إرثاً متكاملاً من أساليب الطهي، حرصت ثلاثة أجيال من أبرع الطهاة على حفظه وتطويره حتى وصلت إلى بيساني الذي يقدم مختارات من أشهى الأطباق الإيطالية.

أعرب الطهاة المشاركون في فعاليات المهرجان عن رغبتهم في التعرف إلى تقاليد المطبخ العربي وبالأخص المطبخ الإماراتي

وأعرب الطهاة المشاركون في فعاليات المهرجان عن رغبتهم في التعرف إلى تقاليد المطبخ العربي وبالأخص الطبخ الإماراتي، وهو ما صرح به الشيف فنسنت بوسيل: "أريد أن أرى وأتذوق وأتعرف إلى أكبر قدر ممكن من الأطعمة خلال رحلتي الأولى إلى أبوظبي، فقد نشأت في منطقة ليست بعيدة عن شواطئ المحيط، لذا أحرص دائما على اكتشاف مطابخ ومأكولات بحرية جديدة، وتجربة الأطباق التي لم أتذوقها من قبل".

ومن جهته عبر الشيف مينار عن إعجابه بأسلوب الطهي الإماراتي، الذي يجمع، بين المنهجين التقليدي والحديث، من خلال استخدام العديد من العناصر المشتركة، سواء في المكونات أو طرق الطبخ، والتي يمكن أن يتعلم ويقتبس الكثير منها. مشيدا بما تذوقه من أطباق تقليدية، من بينها حساء الكاجو وحساء "ولد الولد" المصنوع من صغار سمك القرش كمقبلات، ثم الأطباق الرئيسة، ومنها لحم الغنم المدفون.

كما تحظى الحلويات والشوكولاتة باهتمام خاص، ضمن فعاليات المهرجان الذي جمع أبرع طاهيات الحلوى من أربع قارات، ليقدمن حفل "برانش الشوكولاتة" كما شاركت هذه المجموعة من الطاهيات في فعاليات مختلفة بصفة فردية لثلاثة أيام خلال عروض كرنفال الحلويات، بدأتها الشيف الإيطالية لوريتا فانيلا، إحدى أبرع نجوم الطهي على الساحة الدولية، تبعتها الشيف الجنوب أفريقية روث هينكس، صاحبة مدرسة "الشوكولاتة السوداء والحلويات" بالمملكة المتحدة ثم الشيف الأميركية أنغيلا بانكيرتون، والشيف كارولين نوجنت، صاحبة برنامج حلويات "بوتيجا لوي" لوس أنجلس، والشيف ماريكا فان بيوردن، أبرز طاهيات الحلويات في هولندا.

21