"فن جميل" منصة إماراتية لدعم المبدعين العرب

منصة "فن جميل" تعد جزءا من برنامج استجابة سريعة يقدم الدعم للفنانين والقيمين والكتاب في العالم العربي من خلال مخصصات مالية لمشاريعهم.
الأربعاء 2020/04/29
منصة لدعم الفنانين والمبدعين

دبي- أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي عن تعاونها مع “فن جميل”، المؤسسة المستقلة التي ترعى الفنون والتعليم والتراث في الإمارات والشرق الأوسط، بهدف رفد وتمويل الفنانين والمبدعين المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، والذين تم قبول طلباتهم في “منصة فن جميل للبحث والممارسات الفنية”، التي أطلقتها المؤسسة مؤخرا. وذلك في إطار جهودها المستمرة لدعم المجتمع الإبداعي في هذه الظروف الراهنة.

وتعد المنصة جزءا من برنامج استجابة سريعة يقدم الدعم للفنانين والقيمين والكتاب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال مخصصات مالية صغيرة لمشاريعهم الجارية أو الجديدة.

وتسعى “دبي للثقافة” من خلال دعمها للمبادرة إلى مساندة المجتمعات الإبداعية في دولة الإمارات عبر توسيع النسخة الإماراتية من البرنامج، لتشمل الشركات الصغيرة والممارسين المنفردين والفنانين المستقلين، وتطمح من خلال هذا التعاون مع فن جميل إلى تعزيز دور المنصة في رفد المشاركين خلال هذه الأوقات الصعبة وضمان استدامة أعمالهم.

تقدم منصة فن جميل للأبحاث والممارسات الفنية ما بين ألف إلى ألفي دولار؛ وقد تُمنح بعض المشاريع ذات النطاق والأهمية الاستثنائية أموالا قد تصل إلى 3000 دولار

ويأتي هذا التعاون تماشيا مع جهود “دبي للثقافة” للارتقاء بالمشهد الإبداعي في الإمارات حتى في مثل هذه الأوقات الصعبة التي يمر بها العالم حاليا، وكجزء من هذه الجهود وبتوجيهات من رئيسة الهيئة الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، تدعم “دبي للثقافة” المجتمع الإبداعي في هذه المرحلة عبر عدد من الشراكات الاستراتيجية والمبادرات المبتكرة.

وفي هذا الصدد قالت مدير عام مؤسة “دبي للثقافة” هالة بدري “يسعدنا في ‘دبي للثقافة’ أن نكون جزءا من مبادرة فن جميل التي تهدف إلى دعم المواهب والمبدعين في جميع أنحاء الإمارات وستسهم هذه المبادرة في رفد شبكة المبدعين بشكل كبير وستلعب دورا جوهريا في رفع معنويات الفنانين خلال هذه الأوقات العصيبة، ومن خلال هذا الدعم، نعتزم توسيع نطاق المنح المقدمة لتشمل جميع مكونات المشهد الإبداعي في الإمارات، بما في ذلك الشركات الصغيرة، والممارسين المنفردين، والفنانين المستقلين”.

وضمن برنامج “منصة فن جميل للبحث والممارسات الفنية”، يمكن للفنانين والكتاب والقيّمين والباحثين المقيمين في دولة الإمارات والشركات المحلية الصغيرة التي يصل عدد أفرادها إلى 5 أشخاص، التقدم بطلب للحصول على الدعم المقدم عبر الإصدار الإماراتي الخاص من البرنامج والذي ينطلق اليوم.

من جانبها وجهت أنطونيا كارفر المديرة التنفيذية لمؤسسة فن جميل الشكر لهيئة دبي للثقافة والفنون لتقديمها الدعم لمنصة فن جميل للأبحاث والممارسات الفنية، الأمر الذي يحظى بتأثير بالغ وأهمية كبيرة ليس للمبدعين في الدولة فحسب بل يشمل المنطقة ككل.

وتجاوبا مع الأزمة الناشئة عن جائحة تفشي فايروس كوفيد – 19 والتي تلقي بآثارها على قطاع الفنون والثقافة، تقدم فن جميل منصة للأبحاث والممارسات الفنية المستقلة. ويستهدف البرنامج في المقام الأول الممارسين الثقافيين المستقلين الذين يعملون وفق مشاريع محددة والذين تأثرت ممارساتهم بشدة نتيجة لإلغاء المشاريع والبرامج على مستوى القطاع برمته.

 وسوف تسهم الرسوم المقدمة من خلال المنصة في تطوير الأبحاث والمشاريع الجارية والمقبلة على مدار الأشهر القادمة، ويمكن لجميع الممارسين المقيمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التقدم بطلباتهم إلى المنصة.

وتقدم منصة فن جميل للأبحاث والممارسات الفنية ما بين ألف إلى ألفي دولار؛ وقد تُمنح بعض المشاريع ذات النطاق والأهمية الاستثنائية أموالا قد تصل إلى 3000 دولار (وفق الميزانية الواردة في الطلب وتقدير اللجنة المعنية). وتطلب فن جميل من المتقدمين تحديد الاحتياجات مع مراعاة أن الهدف هو منح أكبر عدد ممكن من المتقدمين ضمن نطاق البرنامج.

15