فوائد عربية لخفض أسعار الفائدة الأميركية

بنوك مركزية تابعة لدول عربية نفذت خفضا فوريا على أسعار الفائدة بنسبة 0.25 بالمئة، بعد قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي خفض أسعار الفائدة بربع نقطة مئوية.
الجمعة 2019/09/20
مؤسسة النقد العربي السعودي تخفض معدل اتفاقيات إعادة الشراء من 2.75 بالمئة إلى 2.5 بالمئة

 دبي- سارعت أربع دول عربية أمس إلى خفض سعر الفائدة الرئيسي بربع نقطة مئوية بعد ساعات على خفض سعر الفائدة الرئيسي في الولايات المتحدة. ويقول محللون إن ذلك يمكن أن يقدّم دعما للنشاط الاقتصادي لكل من الإمارات والسعودية والأردن وقطر من خلال خفض تكلفة الاقتراض وتعزيز وتيرة الاستثمار.

ونفذت البنوك المركزية في تلك الدول خفضا فوريا على أسعار الفائدة بنسبة 0.25 بالمئة، بعد قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي خفض أسعار الفائدة بربع نقطة مئوية. وفي المقابل، قررت الكويت والبحرين تثبيتها دون تغيير، فيما لم يعلن المركزي العماني عن موقفه بشأن ذلك.

دونالد ترامب: يجب على الفيدرالي خفض أسعار الفائدة إلى الصفر أو أقل
دونالد ترامب: يجب على الفيدرالي خفض أسعار الفائدة إلى الصفر أو أقل

وأصدرت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) قرارا بخفض معدل اتفاقيات إعادة الشراء من 2.75 بالمئة إلى 2.5 بالمئة. وذكر المركزي السعودي أنه تم خفض معدل اتفاقيات إعادة الشراء المعاكس من 2.5 بالمئة إلى 2 بالمئة.

كما قرر المصرف المركزي الإماراتي خفض أسعار الفائدة بنفس المقدار على شهادات الإيداع التي يصدرها اعتبارا من أمس. وتجاوب المركزي القطري مع قرار الفيدرالي وخفّض سعر الفائدة على الإيداع وعلى الريبو إلى 2.25 بالمئة، وخفّض سعر الإقراض إلى 4.5 بالمئة.

وفي خطوة مماثلة، قرر المركزي الأردني خفض أسعار الفائدة الرئيسية على كافة أدوات السياسة النقدية بمقدار 25 نقطة أساس، بينما خالف بنك الكويت المركزي ليبقي سعر الخصم دون تغيير عند 3 بالمئة والمطبق منذ مارس الماضي.

وسعر الخصم في دولة الكويت الذي يقرره بنكها المركزي، هو سعر محوري تتحدد بموجبه ضمن هوامش معينة الحدود القصوى لأسعار الفائدة على معاملات الاقتراض بالدينار لدى البنوك المحلية.

كما قرر المركزي البحريني تثبيت أسعار الفائدة دون تغيير، لتستقر الفائدة الأساسية على ودائع الأسبوع الواحد عند 2.5 بالمئة، وودائع الليلة الواحدة عند 2.25 بالمئة، وودائع الشهر الواحد من 3.1 بالمئة إلى 2.85 بالمئة.

وهذه المرة الثانية التي يخفض فيها الفيدرالي الأميركي أسعار الفائدة هذا العام، بعد تنفيذه خفضا مطلع أغسطس الماضي بنفس النسبة المئوية وذلك للمرة الأولى منذ 11 عاما.

وشنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجوما على الفيدرالي، ورئيسه جيروم باول، بعد خفض “فقير” في أسعار الفائدة. والأسبوع الماضي، قال ترامب إنه يجب على الفيدرالي الأميركي خفض أسعار الفائدة الاتحادية إلى الصفر أو أقل.

11