فوارق هائلة بين بايرن ومنافسيه في ألمانيا

هل سيتمر يوب هاينكس في تدريب النادي البافاري بعد نهاية الموسم الحالي؟
الاثنين 2018/04/02
موسم ناجح

برلين – أظهر الفوز الكاسح على بوروسيا دورتموند بسداسية الفوارق الرهيبة بين بايرن ميونخ المتصدر وباقي أندية البوندسليغا. وبات بايرن على بعد خطوة واحدة من التتويج بلقب الدوري الألماني للمرة الثامنة والعشرين في مسيرته والسادسة على التوالي، وذلك عندما يلاقي أوجسبورغ السبت المقبل.

بات اللقب مسألة وقت ليس أكثر، مثلما حدث في السنوات الماضية، بينما دورتموند الذي كان يعتبر أحد مصادر التهديد الكبرى لبايرن، بات يحاول إنهاء الموسم في مركز الوصيف. وبإمكان بايرن أن يواجه إشبيلية الإسباني الثلاثاء في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا بمعنويات عالية، لكن يبقى مصير المدرب معلقا إلى حين إشعار آخر.

وعاد يوب هاينكس (72 عاما) من الاعتزال لتدريب بايرن بعد بداية الموسم الحالي عقب إقالة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، ولكن هاينكس شدد أكثر من مرة أنه لن يستمر في تدريب النادي البافاري بعد نهاية الموسم الحالي. ورفض توماس توخيل المدرب السابق لدورتموند، تدريب بايرن، لكن كارل هاينز رومينيغه الرئيس التنفيذي للنادي البافاري أكد أن هوية المدرب الجديد سيتم الكشف عنها بحلول نهاية الشهر الجاري. وقال رومينيغه “نريد مدربا يتحدث اللغة الألمانية”.

التكهنات المثارة

رغم التكهنات المثارة حول اقتراب رالف هازنهاتل مدرب لايبزغ من تدريب بايرن، لكن رالف رانغنيك مدير الكرة في لايبزغ خرج ليؤكد أن هناك العديد من الأسباب التي قد تدفع هازنهاتل إلى تمديد بقائه مع الفريق. وأوضح رانغنيك “لقد أخبرنا أنه مهتم بمواصلة المفاوضات معنا، إذا كانت هناك أندية أخرى تبحث عن مدرب فهذه ليست مشكلتنا”.

ومن ناحية أخرى أكد رومينيغه أن ناديه ليس مستعدا لبيع المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي في فترة الانتقالات الصيفية وسط مزاعم باهتمام ناديي ريال مدريد ومانشستر يونايتد بضم اللاعب. وقال رومينيغه الأسبوع الماضي إن المهاجم البولندي “جزء مهم للفريق. ربما يكون أفضل مهاجم في أوروبا”. وانضم ليفاندوفسكي (29 عاما) إلى بايرن ميونخ في 2014 قادما من بوروسيا دورتموند ومازال عقده مستمرا مع الفريق حتى 2021. وبعد الفوز الساحق على دورتموند، رفع بايرن رصيده في الصدارة إلى 69 نقطة بفارق 17 نقطة عن شالكه الوصيف، الذي تغلب على فرايبورغ 2-1، فيما يحل دورتموند في المركز الثالث بفارق 21 نقطة عن الصدارة.

زعامة مطلقة

بايرن فرض زعامته بشكل كامل على دورتموند وفاز في جميع مواجهات الكلاسيكيو الثلاث التي جمعت بينهما هذا الموسم. وذكرت صحيفة “سود دويتشه تسيتونج” في عنوانها الرئيسي أن المباراة “دليل على الفوارق الهائلة بين فريقي القمة”. وكتبت مجلة “كيكر شبورت”، “هل بايرن رائع إلى هذه الدرجة أم أن بوروسيا دورتموند كان سيئا بشكل لا يصدق في مباراة مساء السبت؟”.

اكتفى هاينكس بالقول إن بايرن يقوم “بمهمة رائعة” بينما لاعب الوسط توماس مولر الذي سجل هدفا في شباك دورتموند أكد أن “بايرن استغل المساحات المتاحة على أفضل وجه، تقدمنا بخمسة أهداف في الشوط الأول لكننا تراجعنا قليلا في الشوط الثاني”. وانتهت المسيرة الخالية من الهزائم التي امتدت لـ12 مباراة متتالية بالنسبة لبيتر شتويغر مدرب دورتموند.

وجاءت النهاية مؤسفة تماما، وهو ما دفع شتويفر إلى التأكيد أن فريقه “فشل في تنفيذ الأساسيات”. وأشار “لا نلعب كفريق يمتلك طموح أن يصبح ثاني أفضل فريق في ألمانيا”. وأضاف “ربما هزيمة ساحقة مثل هذه تفيدنا، عبر السماح لنا بأن ننتقد الفريق بشكل أكبر”.

23