فوتوغرافي سعودي يوثق حياة الناس في ألبوم سفر

المصور أسامة السلمي يؤكد أن ما يميز التصوير الرياضي وجود الأكشن فيه والتصوير بغالق سريع، مما يتطلب مهارات في خفة الحركة وسرعة البديهة وابتكار الأفكار لتوثيق المناسبة .
الثلاثاء 2019/01/29
لا شيء تغير في كوبا

الرياض – أسامة السلمي، مصور سعودي من مدينة جدة، مهتم بالتصوير الرياضي وتصوير السفر وحياة الناس والشارع.

ويرى السلمي أن “تصوير الرياضة وتصوير حياة الناس يبدوان متشابهين إلى حد بعيد، فملاعب الكرة تصور الحياة في إطار صغير يمكن استيعابه بالنظر المجرد، وتضم المباراة نفس المعاني التي تشكل الحياة، المنافسة والبحث عن هدف ومواجهة التحديات والانتصار على الخصوم وتتويج النهايات، كل ذلك يمكن أن تجده في الملعب والحياة على حد السواء”.

والتصوير الرياضي أغلبه توثيقي، فمن الصعوبة الحصول على صورة فنية، ولكن يميزه وجود الأكشن فيه والتصوير بغالق سريع، مما يتطلب مهارات في خفة الحركة وسرعة البديهة وابتكار الأفكار لتوثيق المناسبة، واندماج المصور مع أحداث المباراة وتفاصيلها الدقيقة.

ولم يتوقف السلمي عند حدود الملاعب، بل سافر خارجها بعيدا، وعن ذلك يقول “زرت العديد من الدول في آسيا وأفريقيا وأميركا الشمالية مثل الهند ونيبال وإثيوبيا والصين ومصر وكوبا وعمان، في إثيوبيا زرت قبائل وادي الأومو أقصى جنوب البلاد، وهي قبائل مازالت تعيش حياة بدائية وتقاليد غريبة جدا، أما كوبا بلد غيفارا والسيجار الكوبي الفخم والموسيقى.. فالبلد مازال يعيش في سبعينات القرن الماضي بسبب العزلة”.

ويقول “في السعودية الكثير من المواقع الجميلة تستحق أن توثق توثيقا فنيا، خصوصا في جنوب المملكة، بالإضافة إلى مظاهر الحياة اليومية في الشارع السعودي فبعض المهن اندثرت وأصبحت نادرة”.

ولا تزال تساور أسامة السلمي العديد من التحديات، وهو الذي يعمل بدأب في بناء أرشيفه الفني الخاص من صور السفر، ومع ذلك يرى أن من أهم العقبات التي تواجه تنظيمه لمعرض خاص به عدم وجود راع، حيث أن تكاليف المعرض مكلفة ودون مردود أحيانا.

16