فودافون مصر تعتزم زيادة استثماراتها

الحصة السوقية لشركة فودافون في مصر تبلغ نحو 44 في المئة من السوق.
الثلاثاء 2020/11/10
في قلب التنافسية

القاهرة - تعتزم شركة فودافون مصر زيادة استثماراتها في مصر بنحو 1.5 مليار جنيه هذا العام بعد الفوز بحزمة جديدة من الترددات الخاصة بنقل البيانات.

وقال محمد عبدالله الرئيس التنفيذي للشركة في مؤتمر صحافي بالقاهرة “استثمرنا نحو خمسة مليارات جنيه هذا العام لتحسين الشبكة وسنستثمر 1.5 مليار جنيه إضافية بعد الترددات الجديدة لشراء أجهزة… لترتفع استثماراتنا بمصر في آخر ثلاث سنوات إلى 13 مليار جنيه. الترددات الجديدة سترفع حجم الترددات التي تمتلكها الشركة إلى 82 ميغاهرتز”.

وأعلنت شركة فودافون مصر، أكبر شركة اتصالات في مصر، الأسبوع الماضي أنها وافقت على دفع 540 مليون دولار للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مقابل الحصول على الترددات الجديدة (40 ميغاهرتز).

وقال عبدالله ردا على سؤال لرويترز إن شركته ستمول “ذاتيا قيمة الترددات الجديدة… لن نقترض، هذا ما نستطيع قوله حاليا”.

ورفض عبدالله الخوض في تفاصيل بشأن كيفية السداد والتمويل نظرا لأنها مسائل تتسم بالتنافسية كما ذكر بالمؤتمر.

محمد عبدالله: الترددات الجديدة سترفع حجم تردداتنا إلى 82 ميغاهرتز
محمد عبدالله: الترددات الجديدة سترفع حجم تردداتنا إلى 82 ميغاهرتز

وتابع “كنا نسعى لترددات جديدة منذ 2018 لتحسين جودة الخدمة… الترددات الجديدة خاصة بنقل البيانات ولذا سنخلي أجزاء من الترددات القديمة لنستخدمها في الصوت لتحسين الخدمة”.

وشدد “حصتنا السوقية في مصر نحو 44 في المئة من السوق… لدينا ثمانية ملايين زبون في خدمة فودافون كاش (نقل الأموال عبر المحمول) وتقريبا 65 في المئة من المعاملات المالية عبر المحمول بمصر من خلال شبكتنا”.

وأضاف “خلال خمس إلى عشر سنوات نتوقع أن يكون الدفع الإلكتروني الطريقة الوحيدة للدفع في الدولة”.

وتعمل مصر على تحفيز الأفراد والشركات على تقليص استخدام النقد في الأسواق من خلال الاعتماد أكثر على عمليات تحويل الأموال الإلكترونية والدفع الإلكتروني في المعاملات اليومية.

وكشفت الشركة أن التمويل سيكون ذاتيا وليس عن طريق الاقتراض. وقال محللون إن المستثمرين توقعوا أن تسعى الشركة للحصول على قروض.

وقالت الاتصالات السعودية، أكبر شركة اتصالات في المملكة، في سبتمبر إنها تتفاوض مع الشركة الأم لفودافون، ومقرها بريطانيا، لشراء 55 في المئة من فودافون مصر مقابل 2.4 مليار دولار، لكنها لم تتوصل بعد إلى اتفاق.

وقال محللون حينها إن المصرية للاتصالات لن تلجأ لحق الشفعة في صفقة شراء الاتصالات السعودية لنحو 55 في المئة من أسهم فودافون مصر.

وحق الشفعة يتيح للمصرية للاتصالات الأولوية في شراء أسهم فودافون العالمية في وحدتها المصرية بنفس السعر والشروط وشروط الاتفاق النهائي بينها وبين الاتصالات السعودية خلال مدة محددة كما تنص اتفاقية المساهمين بين الجانبين.

وفي حال تمت الصفقة ستكون الاتصالات السعودية من بين أهم المنافسين، في أكبر سوق عربي من حيث عدد المستخدمين للهواتف المحمولة.

وإلى جانب فودافون، تعمل في السوق المصرية اتصالات الإماراتية وأورنج الفرنسية.

11