فورد جي تي 2017 دون مساحيق

الأربعاء 2015/05/27
جي تي مثال مطلق لما يجب أن تكون عليه السيارة الرياضية

ميشيغان (الولايات المتحدة) - ظهرت فورد جي تي موديل 2017 من جديد في صور تجسسية أخرى من الولايات المتحدة ولكن هذه المرة بجسم عار من ألياف الكربون يبدو شديد الشراسة دون أي طلاء عليه. ويبدو الجزء الخلفي من السيارة مكشوفا جزئيا مع لاب توب في الداخل يدخل ضمن قياسات معلومات وبيانات السيارة.

واتفقت فورد مع المورد الكندي “ميلتيماتيك”، لصناعة جسم السيارة المكون من ألياف الكربون، والانتهاء من تجميعها في مصنع الشركة بمدينة ماركهام في مقاطعة أونتاريو الكندية، حيث ستبدأ هذه العمليات في وقت ما من عام 2016.

وقال مارك فيغمان، مدير التسويق بالفرع الكندي من شركه فورد “لقد اخترنا أن نتعاون مع المورد الكندي لما لديه من خبرة كافية لصناعة الألياف وتجميعها في السيارات المختلفة”.

وتبين أن السيارة تم تزويدها بمحرك ايكو بوست توين تربو تشارجد بقوة تزيد عن 600 حصان، وهو محرك من نوع “في 6” تقدر سعته بـ3.5 لتر ويعتبر من بين الأبرز الآن.وبالتزامن مع تلك الإمكانيات الفائقة التي ستروق بالطبع لفئة معينة من المستخدمين، كان لا بد أن يتم تصنيعها بسعر مرتفع للغاية.

وأعلن مسؤولو قسم الأداء في الشركة أن سعرها سيبدأ بحوالي 400 ألف دولار، وهو المبلغ الذي يفوق المبلغ الذي كان يتوقعه أي شخص يعمل خارج شركة فورد بمقدار 4 أضعاف.

وهو السعر الذي فسره كثيرون بأنه ربما يعني أن شركة فورد تهدف من خلاله إلى منافسة محتدمة مع سيارات أخرى متميزة مثل سيارة لامبورغيني أفينتيدور.

ولفتت تقارير صحفية حديثة بهذا الخصوص إلى أن شركة فورد دايملر تخطط لوضع السيارة، التي طورت أجزاء كثيرة منها عن طريق اليد، وبدء تصنيعها فعليا خلال العام المقبل، وأضافت التقارير أن مسؤولي الشركة سيطورون منها حوالي 250 وحدة فقط. وهو ما يعني أن فورد ستجني من وراء تلك الوحدات مبلغا إجماليا يقدر بحوالي 100 مليون دولار.

ومن الجدير ذكره بهذا الخصوص أن الشركة سبق لها أن حققت إيرادات بقيمة قدرها 144 مليار دولار خلال العام الماضي. من جانبه، قال راج نير وهو نائب رئيس قسم تطوير المنتجات العالمية في شركة فورد “يمكنني القول إن سيارة جي تي هي مثال مطلق لما يجب أن تكون عليه السيارة الرياضية المفعمة بالحيوية. فهي تضم إبداعات وتقنيات يمكن استخدامها مع باقي منتجات فورد، وهو دليل آخر على أن الشركة ما زالت تواصل تقديمها لكل ما يخدم العملاء”.

17