فورمولا واحد تتطلع إلى بطولة أقل تكلفة

أزمة كورونا تقود إلى إجراء تغييرات كبيرة على بطولة العالم لسباقات السيارات.
الخميس 2020/05/07
تغييرات مؤجلة

برلين – كثرت على مدار السنوات القليلة الماضية الدعوات إلى إجراء تغييرات كبيرة على بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا1، لكن في كل مرة يتم تأجيلها لعدة أسباب آخرها أزمة تفشي وباء كورونا المستجد.

ورغم ما تسببت فيه هذه الأزمة من تأجيل وإلغاء السباقات العشرة الأولى في البطولة هذا الموسم وتأجيل انطلاق فعالياتها إلى يوليو المقبل على الأقل، إلا أنها قد تفتح الباب لحدوث تغييرات لطالما انتظرتها البطولة.

وقال جان تود رئيس الاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا)، في العدد الأخير من مجلة “أوتو”، “المطلوب هو إعادة التفكير في كيفية سير عملية سباقات المحركات. قد نتحدث عن شكل جديد من التعامل، مثلما فعلت أميركا بعد الكساد الكبير”.

ويدرك تود الرئيس السابق لفريق فيراري لسباقات فورمولا1 أن أزمة كورونا وعدم بدء فعاليات الموسم حتى الآن يهددان مستقبل هذا المنتج المتميز. وفي نفس الوقت قد تكون هذه الأزمة فرصة لإجراء الإصلاحات المفروضة. ويبدو روس براون رئيس الرابطة المنظمة للبطولة مستعدا لهذا التحدي خاصة عندما يتعلق الأمر بالحد الأقصى لميزانية الفرق المشاركة في البطولة.

وقال براون في تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس”، “الرسالة واضحة. يتعين علينا تقليص التكاليف”.

ويقاوم فريق فيراري بشكل خاص هذا الخفض في الحد الأقصى لميزانية الفرق لأنه بالنسبة إليه يعني أن الفريق سيكون بحاجة إلى تسريح العديد من أفراد طاقم العمل به. ولكن الفرق الصغيرة تحظى باليد العليا في صراع الكبار والصغار هذه المرة خاصة وأن صانعي القرار يتخذون نفس موقفهم.

23