فورمولا واحد تدخل فصلا جديدا في ملكيتها

الأربعاء 2016/09/07
طور جديد يبدأ الآن

باريس - تتجهز بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد كأفضل ما يكون لمعانقة فصل جديد من “حياتها” بدأ يلوح في الأفق خاصة بعد الاقتراب من إبرام صفقة انتقال ملكيتها لشركة “ليبرتي ميديا” الأميركية وصاحبها العملاق، الإعلامي جون مالون.

وتبدو “ليبرتي ميديا” الأقرب لشراء حقوق البطولة بعد تراجع حظوظ منافسيها، سواء أكانت شبكة “سكاي” الإعلامية أم قطر للاستثمارات المالكة لنادي باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم، أم ستيفن روس الذي يملك نادي ميامي دولفنز لكرة القدم الأميركية.

وكان عراب البطولة البريطاني بيرني إيكليستون، الذي يملك شخصيا 5.3 بالمئة من الأسهم إضافة إلى الـ8.3 بالمئة التي تمتلكها شركته “بامبينو تراست”، قد كشف في نهاية الأسبوع الماضي على هامش جائزة إيطاليا الكبرى في تصريح صحافي أنه من المفترض أن يتم الثلاثاء التوقيع على عقد انتقال ملكية البطولة إلى “ليبرتي ميديا” مقابل مبلغ ضخم مقداره 8.5 مليار دولار.

وبحسب تقارير صحافية، فإن “ليبرتي ميديا” المدرجة في بورصة نيويورك من المنتظر أنها قامت بدفع القسط الأول من مبلغ الـ8.5 مليارات دولار، الثلاثاء، إلى شركة “سي في سي كابيتال بارتنرز” التي تملك أكبر عدد من الأسهم (35.5 بالمئة). وكانت صحيفة “فايننشل تايمز” البريطانية قد كشفت الاثنين الماضي، أن المفاوضات بين “ليبرتي ميديا” و”سي في سي كابيتال بارتنرز” التي اشترت 35 بالمئة من أسهم البطولة منذ 10 أعوام، وصلت إلى “مرحلة متقدمة”.

ونقلت “فايننشل تايمز” عن أشخاص على اطلاع بالمفاوضات الجارية أن تشايس كاري الذي يشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة الإعلامية العملاقة “تونتي فيرست سنتشري فوكس”، سيعين المدير الجديد لبطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي ستنضم إلى مجموعة من المؤسسات والأندية الرياضية التي يملكها مالون وبينها فريق أتلانتا برايفز للبايسبول.

سباقات الفئة الأولى تحتاج حقا إلى التغيير بعد تراجع شعبيتها في الآونة الأخيرة بسبب هيمنة فريق ريد بول من 2010 حتى 2013 ثم مرسيدس في الأعوام الثلاثة الأخيرة

ومن المؤكد أن سباقات الفئة الأولى ستضع في الساعات القليلة المقبلة حدا لأعوام طويلة من الجدل الذي أثير حول مستقبلها وستكون “سي في سي كابيتال بارتنرز” التي استثمرت في البطولة عام 2006 حوالي 1.2 مليار دولار، الرابح الأكبر لأنها ستبيع حصتها الآن بمبلغ يتراوح بين 8 و9 مليارات.

وأشار موقع “أوتوسبورت” إلى أن “سي في سي كابيتال بارتنرز” مستعدة لقبول دفعة مبدئية بحوالي 5 مليار دولار، كما تحدث عن بقاء إيكليستون في منصبه الحالي لفترة مؤقتة انتقالية نظرا إلى تأثيره الكبير وهذا ما توقعه مدير فريق ريد بول كريستيان هورنر الذي قال في تصريح صحافي “قد تكون حقا صفقة مثيرة بالنسبة إلى فورمولا واحد في حال حصولها.. لكن أن تأتي مجموعة جديدة من دون أن يكون ‘إيكليستون’ هنا، فسيكون الوضع صعبا للغاية، وبالتالي اعتقد بأنه سيكون متواجدا لبعض الوقت”.

ويمكن القول إن سباقات الفئة الأولى تحتاج حقا إلى التغيير بعد تراجع شعبيتها في الآونة الأخيرة بسبب هيمنة فريق ريد بول من 2010 حتى 2013 ثم مرسيدس في الأعوام الثلاثة الأخيرة.

ورأى المدير الرياضي لفريق مرسيدس توتو وولف أن بإمكان بطولة العالم الاستفادة أيضا من “الطريقة الأميركية” في إدارة الأمور، مضيفا أن “هناك عدة أمور يمكن تعلمها من الأسلوب الأميركي، خصوصا من الناحية الرقمية، لكن في الوقت ذاته هناك عدة جوانب ناجحة هنا وغير متوفرة في السوق الأميركي. من المؤكد أنهم سيراقبون الوضع ويحللون ما يجب تغييره وما يجب استمراره. لهذا السبب يمكنهم تحمل تكاليف الاستحواذ على هذه الحصة”.

وتابع “من الجيد أن إمبراطورية إعلامية أميركية ستشتري فورمولا واحد”، متطرقا إلى فضل إيكليستون على البطولة بالقول “بذل بيرني مجهودا رائعا على مدار 50 عاما وهو الذي جعل فورمولا واحد على ما هي عليه الآن. تمكن من بناء إمبراطورية ونحن نستفيد من هذه الإمبراطورية التي تولد عشرات وعشرات الملايين من المشاهدين.. لا أعلم إذا ما كانت هناك جوانب يمكن تحسينها أم لا؟ لا أريد الخوض في هذه التفاصيل”.

22