فورمولا وان دعامة للسياحة في أبوظبي

الثلاثاء 2013/11/05
عشاق السيارات من أكثر من 80 دولة توافدوا على سباق أبوظبي

أبوظبي – لا تزال جزيرة ياس في أبو ظبي تحتفل بفعاليات الفورمولا وان، فالمرافق الترفيهية امتلأت بالزوار من مختلف القارات، ومحبو السرعة قصدوا الفراري والورد لتجربة أسرع لعبة في العالم لأنهم يعرفون جيدا أن القيادة بسرعة 240 كلم في الساعة ليست فقط للمحترفين.

ويقول زائر من لبنان: "جئنا خصيصا من لبنان فقط لنحضر مشاهدة الفراري والورد وفي نفس الوقت الفورمولا وان".

وتقول زائرة أخرى: "جئنا من الهند للمرة الأولى لمتابعة الفورمولا وان والتمتع بالمرافق الترفيهية في ياس. المكان جذاب وذو طابع خاص".

وهناك من فضل الحديقة المائية التي جذبت أيضا أعضاء الفرق المنافسة التي وجدت وقتا ضيقا للهرب من لهيب السباق.

ويقول أحد العاملين في الحديقة المائية: "السنة الماضية لم تكن الحديقة موجودة بعد. وهذه السنة بدأنا نلاحظ توافد عدد كبير من الزوار خصوصا من الذين يشاركون في السباق". مضيفا أن "التنظيم هذه السنة كان أكبر وأفضل من السابق ونتوقع قدوم 200 يخت من حول العالم و5000 أاف زائر في ياس مارينا".

وتعول الجزيرة على 55 ألف زائر متوقعين يوميا لتفعيل نشاطاتها السياحية، حيث قدمت كل التسهيلات اللازمة لتجربة فريدة. المرافق السياحية الممتلئة بالزوار في جزيرة ياس وإن دلت على شيء فهي تدل على أن سباق الفورمولا وان ليس فقط حدثا رياضيا بامتياز، وإنما يشكل دعامة أساسية لقطاع السياحة المحلية. فقد شهدت حلبة مرسى ياس قبل انطلاق السباق أجواء ومراسم احتفالية بالسباق الخامس تمثلت في تحليق طائرة الاتحاد للطيران وعرض موسيقي لفرقة شرطة أبوظبي وفرقة العيالة التراثية إلى جانب عروض الألعاب النارية بعد أن ارتفع العلم الشطرنجي الشهير معلنا انتهاء السباق وتتويج البطل.

شهدت جزيرة ياس قدوم 200 يخت من حول العالم لمتابعة السباق

وانطلقت الألعاب النارية فور التلويح بعلم الفورمولا وان الشهير معلنا انتهاء عطلة نهاية أسبوع حافلة شهدت توافد عشاق سباقات السيارات على أبوظبي من أكثر من 80 دولة استمتعوا بمشاهدة سباقات تحدي كأس بورشه موبيل1 وجي بي3 وجي بي2 وسباق الجائزة الكبرى، بالإضافة إلى البرنامج الترفيهي الموسع الذي أعدته حلبة مرسى ياس والذي تميز هذا العام بصبغته الإماراتية الأصيلة.

وقال طارق العامري مدير أول الدائرة التجارية في حلبة مرسى ياس أن اليوم شهد سباقات رائعة وأجواء كرنفالية واحتفالية براقة. متوجها بالشكر والتقدير إلى رعاة الجائزة والشركاء والمتطوعين والمجتمع الإماراتي الذين ساهموا في إنجاح السباق الخامس لجائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا وان في أبوظبي.

وفي تصريح له على هامش السباق أكد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد الإمارات للمصارعة والجيدو والكيك بوكسينغ بأن سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا وان أصبح حدثا تجاوز حدود الوطن بفضل السمعة الطيبة التي رافقت مشواره الناجح وسط تزايد من المشاركين والحضور الجماهيري الذي انعكس بشكل رائع على كافة المجالات الاقتصادية والسياحية والثقافية بعد إعلان نفاد تذاكر الحضور، مما جعل العديد من الحضور يفترش الأرض حول حلبة جزيرة ياس لمتابعة فعاليات السباق الكبير عبر وسائل الإعلام المختلفة.

ولفت إلى أن العالم تابع السباق وهو يشهد النجاح الفني والتنظيمي والجماهيري الكبير الذي تحقق بعدما نجحت حلبة مرسى ياس في إضافة 5000 مقعد تجاوبا مع الحضور المتزايد، وبذلك تكون حلبة مرسى ياس سجلت رقما قياسيا جديدا لعدد المشجعين الذين تابعوا أضخم جولات سباق الجائزة الكبرى في تاريخ الحلبة حتى الآن.

20