فورمولا1 تخطط لسباقات على حلبات بديلة

معلومات تفيد باستقبال حلبتي بورتيماو في البرتغال وإيمولا في إيطاليا سباقات سباقات الجائزة الكبرى هذا العام.
السبت 2020/05/09
مسارات متعددة

باريس - أكد الرئيس التنفيذي للفورمولا واحد تشيس كاري أن بعض سباقات الجائزة الكبرى ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد قد تقام على حلبات غير مدرجة أصلا في روزنامة الموسم الحالي.

وكانت جميع السباقات المقررة حتى هذا التاريخ تأجلت أو ألغيت في الوقت الذي كان مقررا أن ينطلق الموسم في 15 مارس في أستراليا على أن يتضمن الموسم 22 سباقا وهو رقم قياسي.

وقال كاري في اجتماع بواسطة تقنية الفيديو مخصص لبحث النتائج المالية لشركة “ليبرتي ميديا” في الفصل الأول من العام الحالي “ثمة تحديان أمامنا: معرفة الأماكن التي يمكن أن ننظم فيها السباقات وتحديد كيفية نقل الأشخاص مع تجهيزاتهم”.

وأضاف “نحن في محادثات مع جميع المروجين ومع بعض المسؤولين عن حلبات غير مدرجة أصلا في روزنامة عام 2020 من أجل أن نكون واثقين من أننا ندرس جميع الاحتمالات”.

وبحسب معلومات غير مؤكدة، فإن حلبتي بورتيماو في البرتغال وإيمولا في إيطاليا تستطيعان استقبال سباقات فورمولا واحد هذا العام.

تشيس كاري: نقوم بمحادثات بشأن حلبات غير مدرجة أصلا في روزنامة 2020
تشيس كاري: نقوم بمحادثات بشأن حلبات غير مدرجة أصلا في روزنامة 2020

وقال كاري “هدفنا بدء الموسم في نهاية أسبوع 4 و5 يوليو في النمسا”، مشيرا إلى إمكانية إقامة سباق آخر على الحلبة ذاتها في نهاية الأسبوع التالي (11 و12 يوليو).

وتابع “نحن بصدد وضع اللمسات الأخيرة على السباقات الإضافية في قارة أوروبا حتى الأول من سبتمبر”.

وأوضح “نعتزم إقامة السباقات في آسيا وفي القارة الأميركية في سبتمبر أكتوبر ونوفمبر قبل إنهاء الموسم في الخليج وتحديدا في البحرين وأبوظبي في ديسمبر”.

وأضاف “نعتقد أن السباقات الأولى في الروزنامة ستقام من دون جمهور، لكننا نأمل في استقبال الجمهور مجددا في وقت لاحق من العام”.

وختم “نعمل مع الاتحاد الدولي لرياضة السيارات، السلطات المحلية وخبراء آخرين من أجل تحديد الإجراءات اللازمة لنقل العاملين إلى مكان إقامة السباق بطريقة آمنة وتأمين لهم العمل والمكوث في مكان آمن”.

وأعلنت شركة “ليبرتي ميديا” منظمة سباقات فورمولا واحد هبوطا حادا بنسبة 84 في المئة من رأس المال تتعلق بنشاطها في الفضل الأول من العام الحالي.

وكان من المقرر أن ينطلق الموسم من حلبة ألبرت بارك الأسترالية في ملبورن خلال الفترة (من 13 إلى 15 مارس الماضي)، لكن السباق ألغي قبل ساعات من بدء تجاربه الحرة بعد إصابة أحد أعضاء طاقم فريق ماكلارين بفايروس كورونا المستجد.

وأُعلن لاحقا عن إلغاء سباق جائزة موناكو الذي كان مقررا في مايو، وتلاه السباق الفرنسي، في حين أن السباقات التي تم تأجيلها هي البحرين، فيتنام، الصين، هولندا، إسبانيا، أذربيجان وكندا.

22